الوداد عقدة المدرب الجديد للأهلي المصري

الوداد عقدة المدرب الجديد للأهلي المصري

A- A+
  • شكل فريق الوداد الرياضي عقدة للمدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني الذي تعاقد معه الأهلي المصري، وذلك خلال مواجهته للفريق الأحمر في فنرة إشرافه على تدريب فريق ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي، إذ كان الوداد سببا في إقصاء المدرب الجنوب إفريقي في 3 مناسبات من دوري الأبطال ضمنها مناسبتان بشكل مباشر.
    وتعرف المواجهات بين بيتسو موسيماني والوداد الرياضي تفوقا للفريق الأحمر الذي نجح في إقصاء المدرب الجنوب إفريقي وفريقه ماميلودي صن داونز خلال 3 مناسبات في دوري أبطال إفريقيا، حيث أقصاه من ربع نهائي المسابقة الإفريقية سنة 2017 بضربات الترجيح، ليكون بعدها الوداد سببا في خروج المدرب الجنوب إفريقي وفريقه من دور المجموعة للبطولة سنة 2018، حيث إنتهت مباراة الذهاب بجنوب إفريقيا بصفر لمثله بينما فاز الوداد في الإياب بهدف واحد لصفر، ليحتل الفريق الجنوب إفريقي المركز الثالث ويودع البطولة.
    وعاد الوداد ليكرس تفوقه خلال نصف نهائي الموسم الماضي، بإقصائه للمدرب الجنوب إفريقي وفريقه من نصف نهائي البطولة بعد فوزه عليه ذهابا بالمغرب بهدفين لهدف واحد وتعادلهما سلبا في الإياب بجنوب إفريقيا بصفر لمثله، علما أن الوداد واجه الفريق الجنوب إفريقي ومدربه موسيماني في دور المجموعات من نفس النسخة، انهزم خلالها الوداد في الذهاب بجنوب إفريقيا بهدفين لهدف واحد، وفاز في الإياب بهدف لصفر.
    وكانت اخر مواجهة بين الوداد و موسيماني خلال دور المجموعات من النسخة الحالية ، انتهت بالتعادل السلبي صفر لمثله ذهابا في المغرب وبفوز صان داونز ومدربه موسيماني في الإياب بهدف واحد لصفر، ليتأهل الفريقان معا عن نفس المجموعة.
    وتشكل مواجهة الوداد الرياضي والأهلي المصري في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، تحديا للمدرب الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني الذي تعاقد مع الفريق المصري، حيث سيسعى لفك عقدة الوداد والتأهل إلى نهائي دوري الأبطال، فيما سيحاول الوداد تحقيق الفوز والصعود إلى نهائي البطولة الإفريقية للمرة الثانية على التوالي، من أجل تحقيق اللقب الذي سلب منه ظلما بشهادة متابعي كرة القدم عبر العالم، ومنح للترجي التونسي في ما بات يعرف بـ “فضيحة رادس”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المنظمة الديمقراطية للشغل: الحكومة تسعى للقضاء على الطبقة الوسطى