خارج البلاطو

“البرلماني” تشيكيطو للبيع في سوق الخوردات بتمارة…مين يشتري!

  • صورة تغني عن كل تعليق، وتفضح كل شيء، وتكشف واقع نهاية الخدمة لمن نصبوه برلمانيا عن لائحة الشباب في الانتخابات التشريعية لسنة 2011، بعد فورة ما سمي بالربيع العربي وركوب بعض المفصولين من جذور المجتمع على هذا الحراك، لابتزاز المناصب التمثيلية، كما هو حال عادل تشيكيطو الذي جاءت به الحملة، ووجد نفسه برلمانيا بين عشية وضحاها، رغم أنه لو ترشح في دائرته في تمارة لما تبعه عشرون نفرا..لكنها فوضى لوائح الريع التي تأتي بالصالح والطالح إلى قبة البرلمان..

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *

    البرامج

    الركراكي صدم الوداد ورفض تدريب الفريق الأحمر