الجزائر والبوليساريو يهيئان لتدريبات عسكرية جديدة

الجزائر والبوليساريو يهيئان لتدريبات عسكرية جديدة

A- A+
  • قام وفد عسكري جزائري يرأسه الجنرال صلاح حميزية، يوم السبت الماضي بزيارة للرابوني، حيث يوجد مقر جبهة البوليساريو، والتقى بمسؤولي الجبهة الانفصالية وعلى رأسهم ما يسمى بقائد “الجيش الصحراوي”، المزعوم عبد الله لحبيب بلال.

    هذا اللقاء يندرج في إطار التهييء لـ”لقاء الجيشين”، وفقا لما أوردته “الأحداث المغربية” الصادرة غدا الثلاثاء، وهو منتدى يعقد كل سنتين يجمع الأطر العسكرية الجزائرية وجبهة البوليساريو الانفصالية. مضيفة أن “الهدف من هذا المنتدى الذي تعقد خلاله ورشات وندوات، هو “تأهيل قدرات” مليشيات البوليساريو”.

  • وفي أعقاب هذا اللقاء، اتفق الجانبان على عقد هذا المنتدى خلال شهر أبريل 2019، بشرق الجدار الأمني المغربي، وبالضبط بأغوينيت، وهي بلدة مغربية أخلتها القوات المسلحة المغربية كخطوة لحسن نية الرباط، ورغبة منها في تفادي أي مواجهة مع المليشيات المسلحة التابعة للبوليساريو، بعد التوقيع على اتفاق وقف إطلاق النار في نونبر 1991.

    غير أن الجانبين لم يحسما في احتمال اختتام هذا المنتدى بتنظيم مناورات عسكرية بحضور ضباط جزائريين فى هذه البلدة المغربية، التي يطلق عليها زورا “المنطقة العسكرية السابعة” من طرف الجبهة الانفصالية، التي تأتمر بأوامر حكام الجزائر.
    وحسب المصدر ذاته، يؤكد هذا اللقاء مرة أخرى “الدعم العسكري المهم الذي يقدمه النظام الجزائري لجبهة البوليساريو، والدعم الذي ظهر بشكل جلي خلال تحطم طائرة عسكرية جزائرية في شهر أبريل 2018 ببوفاريك، التي تبعد بـ 35 كلم عن الجزائر العاصمة، وهو الحادث الذي قضى فيه ما يقرب من 29 عضوا من ميلشيات البوليساريو الانفصالية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حزب الميزان يجر الحكومة إلى المحاسبة ويعلن عن تشبثه باللغتين الرسميتين دستوريا