الكونغرس يدعو وزير خارجية أمريكا بلينكن لمعاقبة الجزائر فورا بسبب صفقات التسلح

الكونغرس يدعو وزير خارجية أمريكا بلينكن لمعاقبة الجزائر فورا بسبب صفقات التسلح

A- A+
  • الكونغرس يدعو وزير خارجية أمريكا بلينكن لمعاقبة الجزائر فورا بسبب صفقات التسلح مع روسيا

    وجه 27 عضوا بالكونغرس الأمريكي رسالة إلى أنطوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي،
    يعربون فيها عن قلقهم، إزاء التقارير الأخيرة التي تتحدث عن توثيق العلاقات بين الاتحاد الروسي والجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

  • وحسب نص الرسالة “فروسيا هي أكبر مورد للأسلحة العسكرية للجزائر، حيث أنه في العام الماضي وحده، أنهت الجزائر صفقة شراء أسلحة من روسيا بلغت قيمتها الإجمالية أكثر من 7 مليارات دولار، عبر شراء طائرات مقاتلة روسية متقدمة بما في ذلك Sukhoi 57، التي لم توافق روسيا حتى الآن على بيع هذه الطائرة المعينة إلى أي دولة أخرى، مايجعل الجزائر ثالث متلقٍ للأسلحة الروسية في العالم”.

    وحسب المصدر ذاته، “ففي عام 2017، أقر الكونغرس قانون CAATSA، لمواجهة خصوم أمريكا من خلال العقوبات، حيث يوجه هذا القانون رئيس الولايات المتحدة إلى فرض عقوبات على الأشخاص الذين ينخرطون عن قصد في معاملة مادية مع شخص يمثل جزءا من قطاعي الدفاع أو الاستخبارات أو يعمل لصالحهما أو بالنيابة عنهما، لفائدة الحكومة الروسية “.

    وشدد الأعضاء الموقعون “عن تفويض الرئيس سلطة العقوبات إلى وزير الخارجية، بالتشاور مع وزير الخزانة، حيث إن الصفقات الأخيرة بين الجزائر وروسيا تصنف على أنها صفقة مهمة بموجب قانون مكافحة الإرهاب.، ومع ذلك لم يتم وضع أي عقوبات متاحة لوزارة الخارجية، خاصة مع استمرار الحرب في أوكرانيا، حيث تحتاج روسيا بشدة إلى الأموال لمواصلة جهودها الحربية”.

    ودعا أعضاء الكونغرس “وزير الخارجية إلى البدء فورا في تطبيق عقوبات كبيرة ضد أعضاء الحكومة الجزائرية المتورطين في شراء أسلحة روسية، كما يجب على الولايات المتحدة أن ترسل رسالة واضحة إلى العالم مفادها أنه لن يتم التسامح مع دعم جهود الحرب الوحشية لفلاديمير بوتين ونظامه”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    طقس الأربعاء: جو غائم جزئيا في المرتفعات و السهول