المحلل السياسي عباس الوردي: خطاب الملك حضرت فيه روح إمارة المؤمنين

المحلل السياسي عباس الوردي: خطاب الملك حضرت فيه روح إمارة المؤمنين

A- A+
  • قال المحلل السياسي عباس الوردي: ” إن خطاب الملك في الذكرى 23 لجلوسه على العرش، حضرت فيه روح إمارة المومنين، عندما حرص جلالته على ضخ النفس في مدونة الأسرة باعتبارها ورشا لضمان الاستقرار المجتمعي وصون مصالح الأطفال بما يتماشى مع ضرورة حفظ المساواة في الحقوق والواجبات بين الرجل والمرأة كأشقاء في بناء الأسرة المستقرة داخل المجتمع”.
    وأضاف الوردي في تصريح لـ “شوف تيفي ” أن خطاب الملك حمل إشارات قوية في قضايا حيوية عدة، ضمنها هموم الاقتصاد والمجتمع والسياسة، كما نوه، يوضح المتحدث ذاته، بجهود المغاربة وتضامنهم من أجل احتواء شرارة الصدمات الخارجية، خصوصا جائحة كوفيد وما ترتب عنها من أضرار اجتماعية كبيرة، موضحا أن حديث الملك عن ارتفاع نفقات المقاصة إلى 32 مليار درهم خلال السنة الجارية، هو مؤشر دال على حجم الجهود المبذولة من طرف الدولة للحفاظ على القدرة الشرائية وتحصينها من مخاطر ارتفاع أسعار عدد من المواد الأساسية.
    عباس الوردي أثار في تصريحه أهمية الرسالة التي وجهها الملك للجزائر وشعبها، معتبرا أن حديث الملك عن ضرورة الارتقاء بقضية الحدود بين البلدين الجارين إلى خطاب الباب المفتوح، هو دليل عن حسن نية المغرب تجاه الجزائر ، خصوصا عندما عبر عن عدم سماحه بالإساءة إلى الجارة الشرقية في الوقت الذي استبعد صحة الادعاءات التي تسعى لخلق الوقيعة والفتنة بين الشعبين من خلال الترويج لكون المغرب يسب الجزائر ومؤسساتها..

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي