بركان…المواطنون خائفون وقلقون بعد تغييرات في طعم ولون ورائحة مياه الشرب

بركان…المواطنون خائفون وقلقون بعد تغييرات في طعم ولون ورائحة مياه الشرب

A- A+
  • تشتكي ساكنة بركان، من تغييرات في طعم ولون ورائحة المياه المخصصة للشرب التي يتم توزيعها، وهو ما يُثير قلق المواطنات والمواطنين بهذا الإقليم، حيث تتصاعد تخوفاتهم من تعرض الصحة العامة إلى أضرار وانعكاسات سلبية.
    وأوضحت البرلمانية فريدة خنيتي عن فريق التقدم والاشتراكية، في سؤال كتابي موجه للحكومة، أن المغرب يعاني من الخصاص المائي، بنيويا وموسميا، لأسباب مرتبطة بالتغيرات المناخية، واستنزاف الفرشة المائية، وضعف حكامة القطاع، وقلة الإمكانيات المرصودة من أجل مراقبة مشروعية الاستغلال، بالإضافة إلى ضعف صيانة القنوات وضغط النشاط الفلاحي الموجه للتصدير على الموارد المائية القليلة أصلاً.
    وفي هذا الإطار، تواجه عدد من مناطق بلادنا مخاطر الاضطراب في تزويد المواطنات والمواطنين بالماء الصالح للشرب خلال هذا الصيف من جراء الموسم الجاف بشكل حاد. وإلى كل هذا، ينضاف في إقليم بركان، مشكل آخر لا يقل أهمية، حيث يشتكي عدد من الساكنة من تغييرات في طعم ولون ورائحة المياه المخصصة للشرب التي يتم توزيعها، وهو ما يُثير قلق المواطنات والمواطنين بهذا الإقليم، حيث تتصاعد تخوفاتهم من تعرض الصحة العامة إلى أضرار وانعكاسات سلبية.
    ومع الإدراك للمجهودات التقنية التي تُبذل من أجل إخضاع الماء الشروب إلى المراقبة المعيارية المعمول بها، تساءلت البرلمانية عن التدابير المتخذة من أجل التحقق الأكيد من جودة المياه الموزعة على المواطنات والمواطنين بإقليم بركان؟ وأيضا التدابير المستعجلة التي تعتزم الحكومة اتخاذها لأجل ضمان تحسين جودة وسلامة المياه الصالحة للشرب، بإقليم بركان خصوصا، وبكافة التراب الوطني عموماً؟.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    تمارة…سكتة قلبية تنهي حياة أربعيني داخل سيارته الخاصة