أزمة الصحافة الورقية..نهاية مسار مجلة “الكواكب” المصرية بعد 90 عاما من صدورها

أزمة الصحافة الورقية..نهاية مسار مجلة “الكواكب” المصرية بعد 90 عاما من صدورها

A- A+
  • أزمة الصحافة الورقية..نهاية مسار مجلة “الكواكب” المصرية بعد 90 عاما من صدور عددها الأول

    أعلنت المجلة المصرية “الكواكب”، أقدم وأشهر مجلة فنية عربية، التوقف عن الصدور ورقيا بعد 90 عاما من ظهورها بسبب ظروف تعثر الصحافة الورقية وارتفاع تكاليف الطباعة.

  • وقررت الهيئة الوطنية للصحافة في مصر، إيقاف صدور “الكواكب” التي ظهر عددها الأول في مارس 1932، وكان الظهور على غلافها حلما كبيرا لنجوم الفن في مصر والوطن العربي.

    وبحسب الهيئة سيتم دمج “الكواكب” في مجلة “حواء” التي تصدر عن مؤسسة “دار الهلال”مع إنشاء موقع إلكتروني خاص لكل إصدار.

    و “الكواكب”، مجلة فنية أسبوعية صدر العدد الأول منها في 28 مارس 1932 وكانت تنشر ملخصات لأفلام الأسبوع، وأحاديث مع النجوم، ومقالات لرجال السينما، إضافة إلى أخبار الأفلام التي يجري تصويرها ومتابعة كافة كواليسها وإجراء لقاءات مع نجومها والمشاركين فيها.

    وأصدر المجلة الصحافي اللبناني جورجي زيدان، مؤسس “دار الهلال”، وترأس تحريرها مشاهير الصحافيين مثل فهيم نجيب، ومجدي فهمي، ورجاء النقاش، وراجي عنايت، وحسن إمام عمر ،وكمال النجمي، وحسن شاه، ومحمود سعد.

    وتبنت المجلة المواهب الشابة وكان لها دور كبير في تسليط الأضواء عليهم وفتح أبواب الشهرة لهم، ومن القضايا التي أثارتها على مدار تاريخها صراع الفنان الكبير والراحل زكي طليمات لإنشاء معهد التمثيل، و التحاق الفتيات للدراسة به.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    صراع أسفل الترتيب يصل إلى المرحلة الحاسمة