ضعف جودة السكن الاقتصادي تجر فاطمة الزهراء المنصوري للمساءلة بالبرلمان

ضعف جودة السكن الاقتصادي تجر فاطمة الزهراء المنصوري للمساءلة بالبرلمان

A- A+
  • وجه فريق حزب التقدم والاشتراكية بالبرلمان، سؤالا كتابيا إلى وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، حول معايير وشروط الجودة في السكن الاقتصادي والاجتماعي.

    وجاء في السؤال الكتابي للنائب البرلماني، عدي شجري، أن السكن الاجتماعي والاقتصادي ، يلعب دورا كبيرا في استقطاب الأسر المغربية، خاصة الأسر ذات الدخل المتوسط والمحدود، والأسر المتواجدة بهوامش المدن وببعض القرى المجاورة، كما أن هناك تزايدا على الإقبال على هذا النوع السكني الذي بذلت فيه الدولة مجهودات كبيرة ومتميزة على امتداد ما يزيد عن 20 سنة، سواء على مستوى توفير العقار العمومي أو على مستوى الكلفة المالية المعبأة من الميزانية العامة للدولة.

  • وتابع النائب البرلماني أنه وبالرغم هذه المؤشرات الإيجابية، “نسجل اليوم بعض العزوف عن هذا النوع من السكن، بالنظر أولا إلى تموقعه، الذي غالبا ما يكون في الهوامش، بعيدا عن مراكز المدن، إضافة إلى ضعف الجودة التي تعرفها هذه المشاريع السكنية، وهو ما يكون له تأثير سلبي على حياة وعيش الأسر”.

    وأضاف النائب البرلماني، أن العديد من التجزئات السكنية “تعاني من غياب مهول للمرافق العمومية الأساسية وافتقادها للمساحات الخضراء التي تعتبر المتنفس الوحيد لساكنة هذه التجزئات، وذلك في خرق سافر لتصاميم التهيئة، وما ينتج عن ذلك من فوضى وعشوائية تتسبب أحيانا في أضرار تلحق بالساكنة المعنية”.

    وتساءل شجري “عن الإجراءات المتخذة للحد أولا للسهر على تنزيل تصاميم التهيئة بشكل سليم؟ وعن الإجراءات والتدابير الناجعة لضمان معايير الجودة والسلامة اللازمة في السكن الاقتصادي والاجتماعي”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس السبت: زخات مطرية رعدية وقطرات متفرقة في عموم المملكة