بني ملال….سقي 800 هكتار بواسطة المياه العادمة المعالجة يصل الحكومة

بني ملال….سقي 800 هكتار بواسطة المياه العادمة المعالجة يصل الحكومة

A- A+
  • أعادت الظروف الطبيعية والمناخية الصعبة التي يعيشها المغرب بفعل الجفاف، التساؤل عن التدابير المتخذة للتصدي للظاهرة، عبر أجرأة العديد من الحلول، من بينها الاستفادة من المياه المعالجة بمحطة تصفية المياه العادمة لفائدة فلاحي منطقة القراقب والبزازة إقليم بني ملال.
    وأفادت البرلمانية مليكة الزخنيني، في سؤال كتابي موجه للحكومة، بأنه لا يخفى على أحد الظروف الصعبــة والاستثنائية التي يعيشها القطاع الفلاحي بمنطقة القراقب والبزازة إقليم بني ملال، بسبب الجفاف الذي تشهده بلادنا هذه السنة.
    وأشارت النائبة، إلى أن التراجع الكبير على مستوى الميـاه الجوفية أثر بشكل مباشر على الفلاحين بالمنطقة، كما أن مياه عين أسردون التي كانت مزودا أساسيا للماء بالمنطقة أصبحت غير متوفرة بالشكل الكافي بسبب النقص في الصبيب وكذا النسبة المهمة التي يستفيد منها المكتب الوطني للماء الصالح للشرب .
    وبالمقابل، تحتضن المنطقة محطة معالجة المياه العادمة، التي يتم صرفها وتفريغها بالواد الأخضر، وهي المياه التي يعتبرها فلاحو المنطقة أولى لسقي أراضيهم المغروسة، خصوصا في هذه الظرفية الصعبة التي يمرون منها، مع استعدادهم لتأدية واجب كمية المياه التي سيتم استهلاكها كما هو معمول به مع الفلاحين المستفيدين من مياه السدود.
    وشددت النائبة بالقول موجهة كلامها للحكومة “إن هذا الإجراء الذي يكتسي طابعا استعجاليا من شأنه أن ينقذ بشكل مباشر حوالي 800 هكتار من التلف بسبب الجفاف”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي