إحصائيات الأمم المتحدة.. أكثر من 1,5 مليون لاجئ فروا من أ.وكرانيا

إحصائيات الأمم المتحدة.. أكثر من 1,5 مليون لاجئ فروا من أ.وكرانيا

A- A+
  • فر أكثر من 1,5 مليون شخص من أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 فبراير، وفقا لآخر إحصائيات للأمم المتحدة الأحد.
    وأدرجت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 1,534,792 لاجئا على موقعها الإلكتروني المخصص في الساعة 13,35 ت غ. وهذا العدد يزيد بـ166 ألفا عن الحصيلة السابقة يوم الجمعة.
    وتتوقع السلطات والأمم المتحدة تدفق مزيد من اللاجئين مع مواصلة الجيش الروسي هجومه لا سيما على العاصمة الأوكرانية كييف.
    وقال المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي في تغريدة “أكثر من 1,5 مليون لاجئ من أوكرانيا عبروا إلى البلدان المجاورة في عشرة أيام – هذه أزمة اللاجئين الأسرع تفاقما في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية”.
    ووفقا للأمم المتحدة، قد يرغب أربعة ملايين شخص في مغادرة البلاد هربا من الحرب.
    قبل هذا النزاع، كان عدد سكان أوكرانيا يزيد عن 37 مليون شخص في الأراضي التي تسيطر عليها كييف – وبالتالي لا تشمل شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا أو المناطق الخاضعة لسيطرة الانفصاليين.
    وتستضيف بولندا إلى حد بعيد أكبر عدد من اللاجئين منذ بدء الغزو الروسي.
    كان العدد الإجمالي 885,303 في بولندا الأحد، وفقا لأرقام مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، أو أكثر ب 129 ألفا من السبت و 57,7% من العدد الإجمالي الذي تم إحصاؤه.
    ووفقا لحرس الحدود البولنديين، فر ما مجموعه 964,000 شخصا من أوكرانيا إلى بولندا، وفقا للأرقام الصادرة الأحد.
    ووصل يوم أمس السبت عدد القادمين إلى مستوى قياسي مع 129,000 شخصا، الغالبية العظمى من أوكرانيا، ولكن أيضا من عدة دول أخرى منها بولندا وأوزبكستان وبيلاروس والهند ونيجيريا والجزائر والمغرب وأفغانستان وباكستان والولايات المتحدة وروسيا.
    قبل الأزمة، كانت بولندا تستقبل نحو 1,5 مليون أوكراني جاء معظمهم للعمل في هذا البلد العضو في الاتحاد الأوروبي.
    استقبلت المجر 169,053 شخصا أو 11% من العدد الإجمالي وأكثر من 12 ألفا من اليوم السابق، وفقا لمفوضية اللاجئين.
    يوجد في البلاد خمسة مراكز حدودية مع أوكرانيا والعديد من المدن الحدودية مثل زاهوني، حولت المباني العامة إلى مراكز إغاثة، حيث يأتي مدنيون مجريون لتقديم الطعام أو المساعدة.
    ووفقا للمفوضية فر حوالى 113,967 شخصا من أوكرانيا ولجأوا إلى سلوفاكيا، 7,4% من العدد الإجمالي.
    وذكرت الشرطة السلوفاكية أن قرابة 12450 أوكرانيا عبروا الحدود السبت.
    بعد وصولهم إلى مولدافيا الدولة الصغيرة التي يبلغ عدد سكانها 2,6 مليون نسمة وهي واحدة من الأفقر في أوروبا، يواصل قسم من اللاجئين طريقهم إلى رومانيا أو المجر غالبا للبقاء مع أسرهم.
    واستقبلت مولدافيا التي زارها وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الأحد، وفقا لإحصاءات مفوضية اللاجئين، حتى الآن 235 ألف لاجئ من أوكرانيا على أراضيها، بينهم 207 آلاف أوكراني. مذاك توجه أكثر من 123 ألف لاجئ أوكراني إلى رومانيا.
    في البلاد 84,067 لاجئا، أو 5,5% من العدد الإجمالي.
    في رومانيا، تقدر المفوضية عدد اللاجئين ب71640 لاجئا، أي 4,7% من العدد الإجمالي.
    تم إنشاء مخيمين أحدهما في سيغيتو مرماتاي والآخر في سيرت.
    كما ذكرت المفوضية أن 157,056 شخصا (10,2% من العدد الإجمالي) واصلوا طريقهم بعد عبور الحدود الأوكرانية، إلى دول أوروبية أخرى.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رشيد السروري : ابن كيران يهرف بما لا يعرف ومناضلونا ”كرشهم خاوية” والكل يشهد