بوتين يحث الجيش الأوكراني على إلقاء السلاح فورا ومغادرة بونباست

بوتين يحث الجيش الأوكراني على إلقاء السلاح فورا ومغادرة بونباست

A- A+
  • شنت روسيا غزوا على أوكرانيا برا وجوا وبحرا، بعملية وصفها الرئيس فلاديمير بوتين بأنها عسكرية خاصة.

    و برر الرئيس الروسي هجومه الواسع، في خطاب متلفز، هو الثاني له خلال أيام قليلة، موجه للشعب الروسي قائلا “لقد اتخذت قرار القيام بعملية عسكرية خاصة”، مبررا ذلك بأن حكومة كييف تشرف خلال 8 سنوات على “إبادة جماعية في جمهورية بونباست الشعبية التي طلبت من روسيا المساعدة لحماية الأشخاص من سوء معاملة نظام كييف”.

  • وزاد متابعا :”يمكنكم إلقاء السلاح فورا والعودة إلى المنزل، سأشرح يمكن لجميع عناصر الجيش الأوكراني الذين يمتثلون لهذا المطلب مغادرة منطقة العمليات العسكرية و أوكرانيا”.

    وقال بوتين إن العملية تهدف إلى “نزع السلاح من أوكرانيا”، واتهمها بأنها دولة “معادية” لروسيا تزود بالأسلحة الحديثة، مضيفا أن بلاده لا يمكن أن تشعر بالأمان في مواجهة التهديدات المستمرة من الأراضي الأوكرانية.

    وكرر بوتين في خطابه قلقه من توسع حلف الناتو شرقا، واصفا الغرب بأنه “إمبراطورية شريرة”.

    ووجه تحذيرا إلى أي دولة قد تفكر في التدخل قائلا إن “رد روسيا سيكون فوريا” وسيؤدي إلى عواقب لم يسبق لها مثيل.

    وناشد الرئيس الروسي الجنود الأوكرانيين إلقاء أسلحتهم والعودة إلى ديارهم، قائلا: إن مسؤولية إراقة أي دماء يتحملها قادة أوكرانيا.

    وجاء خطاب اليوم الخميس، بعد أيام قليلة من خطاب آخر لبوتين، اتهم فيه أوكرانيا بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي دون أن يقدم أدلة على ذلك، كما وصف الحكومة الأوكرانية بأنها “نظام نازي جديد”.

    وكان الرئيس الروسي قد أعلن خلال خطاب في 21 فبراير اعتراف بلاده باستقلال دونيتسك ولوهانسك – وهما المنطقتان المواليتان لموسكو في شرق أوكرانيا – وسمح بإرسال “قوات حفظ سلام” إلى المناطق الخاضعة لسيطرة الانفصاليين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مندوبية التخطيط: نمو الاقتصاد الوطني يسجل تباطؤا ملحوظا خلال النصف الأول من2022