رئيس وزراء مالي يتهم فرنسا بتقسيم بلاده: “لا يمكن إخضاعنا و استعبادنا”

رئيس وزراء مالي يتهم فرنسا بتقسيم بلاده: “لا يمكن إخضاعنا و استعبادنا”

A- A+
  • اتهم رئيس وزراء مالي شوغل كوكالا مايغا اليوم الاثنين، فرنسا بأنها عملت على تقسيم بلاده من خلال وجودها العسكري فيه، وفق ما أوردته وكالة فرانس بريس.

    وقال مايغا “بعد فترة البهجة والحماسة” في العام 2013 عندما حرر الجنود الفرنسيون شمال مالي من قبضة الجماعات الجهادية، “استحال التدخل في مرحلة ثانية عملة تقسيم لمالي بحكم الأمر الواقع استندت إلى إقامة ملاذ على جزء من أراضينا أتاح الوقت للإرهابيين للجوء إليه وإعادة تنظيم صفوفهم للعودة بقوة اعتبارا من 2014”.

  • وفي ظل توتر شديد بين باريس وباماكو، أقام مايغا مقارنة بما حصل في الحرب العالمية الثانية قائلا “ألم يحرر الأميركيون باريس؟ (…) عندما رأى الفرنسيون (أن الوجود الأميركي) لم يعد ضروريا طلبوا من الأميركيين الرحيل، هل بدأ الأميركيون عندها بشتم الفرنسيين؟”.

    ومنذ فرضت الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) عقوبات على مالي في التاسع من يناير دعمتها فرنسا والدول الشريكة الأخرى، يشدد المجلس العسكري الحاكم في باماكو على سيادة البلاد.

    وتتهم السلطات المالية فرنسا قوة الاستعمار السابقة في البلاد، بأنها تستغل إيكواس لتحقيق أهدافها.

    وقال مايغا إن الهدف “هو في تصويرنا على أننا منبوذون مع هدف غير معلن على المدى القصير يقوم على خنق الاقتصاد للتوصل إلى زعزعة الاستقرار وقلب المؤسسات الانتقالية لحساب من نعرف جميعا”.

    وأكد “لا يمكن إخضاعنا ولا يمكن استعبادنا انتهى هذا الزمن” في إشارة إلى الاستعمار.

    وحمل مايغا أيضا على مجموعة تاكوبا الأوروبية للوحدات الخاصة التي شكلت بمبادرة من فرنسا وتهدف إلى الوقوف بجانب الجيش المالي في مواجهة الجماعات الجهادية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    هيبة الأمن خط أحمر….غضب واستياء عارم ضد إهانة رجال الشرطة والاعتداء عليهم