فضيحة….إعطاء انطلاقة بناء 5 سدود على الورق وتغيب على الواقع بورزازات

فضيحة….إعطاء انطلاقة بناء 5 سدود على الورق وتغيب على الواقع بورزازات

A- A+
  • في فضيحة مدوية، عملت السلطات الحكومية الخاصة بالماء، على إنجاز الدراسات المتعلقة بالعديد من السدود بمنطقة ورزازات، نذكر منها ثلاثة سدود بجماعة وسلسات بكل من آيت داود وعين آيت أحمد، وسدين بجماعة سيروا بكل من تمكرا- تسليت ومدات، وسد بجماعة خزامة بمنطقة أكني أوشن، إلا أن هذه المنشآت الهامة لم تر النور إلى يومنا هذا.

    وأوضح البرلماني عن المنطقة الحسين بوحسني في سؤال كتابي موجه لوزير التجهيز والماء، أن سياسة بناء السدود التي انتهجتها بلادنا منذ القرن الماضي توجها استراتيجيا وهيكليا من أجل تعبئة المياه السطحية لضمان الوقاية من الفيضانات.

  • وأضاف البرلماني، أن الهدف هو من أجل تدبير مستدام للموارد المائية وتغذية الفرشة المائية، في ظل توالي سنوات الجفاف وشح الأمطار؛ وهو ما تعاني منه العديد من الجماعات بإقليم ورزازات، مما تسبب في ندرة المياه الصالحة للشرب وكذا مياه الري والسقي.

    وتساءل النائب في سؤاله الموجه للقطاع الحكومي المعني، عن التدابير والإجراءات التي تنوي الوزارة القيام بها للتعجيل ببناء السدود محل الدراسة بالجماعات المذكورة آنفا.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي