الرباط…مؤشرات لتقارب المغرب و جنوب إفريقيا في 2022

الرباط…مؤشرات لتقارب المغرب و جنوب إفريقيا في 2022

A- A+
  • عادت العلاقات بين المغرب وجنوب إفريقيا، أحد الداعمين الرئيسيين لجبهة البوليساريو بالقارة السوداء، لتطفو على السطح مجددا، خاصة مع بداية السنة الجديدة، والتي تتميز بوجود حراك سياسي وحزبي داخل جنوب إفريقيا، قد يكون سببا رئيسيا في تغيير مواقف البلد في العديد من القضايا الدولية.

    وفي ذات السياق، أفاد مصدر مطلع “لشوف تيفي” بوجود مؤشرات على تقارب بين المغرب وجنوب إفريقيا، مع بداية سنة 2022، حيث يقترب الطرفان إلى دفع العلاقات الثنائية نحو مزيد من التطبيع، بعد عقود من العداء والصراع نتيجة تشدد بعض القوى السياسية بجنوب إفريقيا على دعم الجبهة الانفصالية للبوليساريو.

  • وحسب المصدر ذاته، فقد انطلقت المؤشرات بتحسن العلاقات المتأزمة بين البلدين، منذ نشر سفارة جنوب إفريقيا بالسنغال، خريطة المغرب كاملة في رسالة التهنئة التي نشرتها على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، متمنية سنة سعيدة للجميع، مملوءة بالأفراح والمسرات.

    كما استقبل الملك محمد السادس، يوم الاثنين17 يناير 2022 الماضي، بالقصر الملكي بالرباط، يضيف المصدر ذاته، عددا من السفراء الأجانب، الذين قدموا لجلالته أوراق اعتمادهم كسفراء مفوضين فوق العادة لبلدانهم بالمملكة، بينهم إبراهيم إدريس، سفير جمهورية جنوب إفريقيا بالرباط.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس الثلاثاء: جو حار نسبيا وكتل ضباب في عموم المغرب