شبهة علاقة مع تاجر أسلحة مطلوب دوليا تلاحق ملك إسبانيا السابق

شبهة علاقة مع تاجر أسلحة مطلوب دوليا تلاحق ملك إسبانيا السابق

A- A+
  • ذكرت وسائل إعلام إسبانية محلية، أن ملك إسبانيا الفخري، خوان كارلوس الأول، الذي يقيم في أبو ظبي منذ أكثر من عام، يتواصل بشكل وثيق مع تاجر أسلحة يدعى” عبد الرحمن الأسير”، المدرج ضمن قائمة المطلوبين الدوليين في قضية احتيال ضريبي.

    ونقلت صحيفة “إل باييس” الإسبانية عن مصدر مقرب من دائرة خوان كارلوس الأول، قوله: “لقد فترت علاقتهما، لكن الوحدة التي يعاني منها كلاهما في أبو ظبي أدت مرة أخرى إلى تعزيزها”.
    ذات الصحيفة نقلا عن شهود عيان، تؤكد أن الأسير كثيرا ما يزور الملك في المجمع السكني الخاص الذي يعيش فيه، ويزعم أحد الشهود أن الأسير يستخدم صداقته القديمة مع الملك “كدرع” ضد المشاكل القانونية.

  • و تعود أطوار القضية إلى عام 2019، عندما أصدرت محكمة إسبانية مذكرة توقيف دولية ضد الأسير، بعد تهربه من المثول أمامها في جلسات استماع حول قضية احتيال مالي، فيما يطالب الادعاء بالحكم على تاجر السلاح البالغ من العمر 71 عاما بالسجن 8 سنوات وتغريمه 90 مليون يورو.
    و وفقا للنيابة العامة، فقد تمكن الأسير بين عامي 2002 و2003 من التهرب من دفع ضرائب قدرها 15 مليون يورو عبر الاحتيال المالي.
    وأكد مكتب المدعي العام أن مذكرة توقيف المتهم ما زالت سارية، فيما اعتبر ممثلو المحكمة في مدريد، أن الحياة الخاصة للملك في أبو ظبي لا علاقة لها بالبيت الملكي الإسباني.
    فبعد أن تنازل خوان كارلوس عن العرش في عام 2014 لابنه فيليب لكنه احتفظ بلقب الملك، وفي مارس 2020، تخلى فيليب السادس عن ميراث والده وأوقف مخصصاته الرسمية السنوية بسبب شبهة فساد طالت العاهل السابق، والذي غادر البلاد في غشت من سنة 2020، إلى الإمارات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي