أخنوش:المشاركة في “إكسبو دبي” تعكس التزام المغرب في المساهمة في مواجهة التحديات

أخنوش:المشاركة في “إكسبو دبي” تعكس التزام المغرب في المساهمة في مواجهة التحديات

A- A+
  • أخنوش: مشاركة المغرب في “إكسبو دبي” تعكس التزام المغرب في المساهمة في مواجهة التحديات العالمية

    أكد رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، أن مشاركة المغرب في فعاليات “إكسبو دبي 2020” تعبر عن التزام المملكة، تحت القيادة السامية للملك محمد السادس، بالمساهمة الفعالة في إغناء الحوار الجاد على المستوى الإقليمي والدولي من أجل مستقبل أكثر أمانا وازدهارا للجميع.

  • وقال أخنوش، اليوم الأحد في كلمة بمناسبة الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للمملكة المغربية بالمعرض العالمي “إكسبو 2020 دبي” إنه “بتكليف من جلالة الملك أتشرف رفقة الوفد المرافق لي، بإعطاء انطلاقة هذا الاحتفال التاريخي باليوم الوطني للمغرب بدبي”، مضيفا أن “ما نعيشه اليوم من لحظات استثنائية تحظى فيها بلادنا بتشريف مميز سيسمح لنا بالتعريف بتراثنا العريق وتاريخنا الغني وبمؤهلاتنا السياحية والاقتصادية والعلمية والثقافية لجميع أقطار العالم”.

    وبعد أن جدد الإعراب عن امتنان المغرب لدعم دولة الإمارات العربية المتحدة رفقة الدول الخليجية الشقيقة، لمغربية الصحراء، أبرز رئيس الحكومة أن هذه المشاركة تعكس أيضا رغبة المملكة في المساهمة في الجهود المبذولة لمواجهة التحديات العالمية من خلال رؤيته للتنمية المستدامة.

    وذكر بأن المغرب جعل من جناحه في “إكسبو 2020 – دبي”، منصة للإعلان عن هويته الجديدة الخاصة بالاستثمار والتصدير “المغرب الآن” “Morocco Now” التي تهدف إلى إبراز مكانة المملكة كمنصة صناعية وتصديرية من الدرجة الأولى، ووجهة جاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة، مبرزا أن المشاركة المغربية في هذه التظاهرة الدولية تشكل فرصة سانحة للتعريف بهذه المقومات وإنعاش الشراكات وتوطيد العلاقات بين الدول العربية والتعاون بين بلدان الجنوب، تحقيقا للازدهار المنشود.

    وأضاف رئيس الحكومة أن المغرب يسعى من خلال الاحتفال بيومه الوطني في “إكسبو دبي 2020” بالمستوى الذي يليق به، إلى إبراز ما يتمتع به البلدان من رصيد تاريخي مشترك ومميز، أرسى دعائمه المغفور لهما الملك الحسن الثاني والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، وسهر على تقويته الملك محمد السادس وأخويه الشيخ خليفة بن زايد، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة، و الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، مشيرا إلى أن العلاقات المتينة بين البلدين تتميز بجودة ودينامية فريدة على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية.

    وأشار إلى أن شعار هذا المعرض العالمي “تواصل العقول، بناء المستقبل”، يعكس بكل قناعة أن الرجوع إلى الأصول وتاريخ الأمم هو مصدر هام لتشييد المستقبل، موضحا أنه من هذا المنطلق، اعتمدت المملكة موضوع “موروثات المستقبل، من الأصول الملهمة إلى التقدم المستدام” للمشاركة في هذا المعرض الدولي الهام ،تذكيرا بالتزامها الراسخ من أجل التقدم المستدام”، استلهاما من هويتها وتاريخها ومواهبها ومؤهلاتها، فضلا عن منجزاتها الملموسة في المجالات الاقتصادية والعلمية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي