السعودية: مستعدون للتطبيع مع إسرائيل بشرط تنفيذ مبادرة السلام العربية لعام 2002

السعودية: مستعدون للتطبيع مع إسرائيل بشرط تنفيذ مبادرة السلام العربية لعام 2002

A- A+
  • أعلن المندوب السعودي الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، استعداد بلاده لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بشرط تنفيذ تل أبيب مبادرة السلام العربية المطروحة عام 2002″، مضيفا: “بمجرد حدوث ذلك فإنه ليست السعودية وحدها ولكن العالم الإسلامي بكامله، والأعضاء الـ57 بمنظمة التعاون الإسلامي سيتبعوننا في ذلك، أي في الاعتراف بإسرائيل وإقامة علاقات معها”.

    وأضاف عبد الله المعلمي في مقابلة مع “عرب نيوز” السعودية، اليوم الثلاثاء:“آخر موقف سعودي رسمي هو أننا على استعداد لتطبيع العلاقات مع إسرائيل بمجرد أن تنفذ بنود مبادرة السلام السعودية (المبادرة العربية للسلام) التي تم طرحها عام 2002″.

  • وأشار إلى أن المبادرة “تدعو لإنهاء احتلال كل الأراضي العربية التي احتلتها إسرائيل عام 1967، وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، ومنح الفلسطينيين حق تقرير المصير” وأضاف المعلمي: “بمجرد حدوث ذلك فإنه ليست السعودية وحدها ولكن العالم الإسلامي بكامله، والأعضاء الـ57 بمنظمة التعاون الإسلامي سيتبعوننا في ذلك، أي في الاعتراف بإسرائيل وإقامة علاقات معها”.

    وكانت هيئة البث الرسمية الإسرائيلية، قد ذكرت أوائل نونبر المنصرم، أن وفدا مكونا من 20 رئيسا للجاليات اليهودية في الولايات المتحدة زار السعودية، وعقد اجتماعات مع مسؤولين كبار في المملكة بينهم وزراء وممثلون عن الأسرة المالكة؛ بهدف الدفع لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    شاكيرا خائفة و تستنجد بالشرطة بعد انفصالها عن بيكيه