أبو وائل..فرصة تاريخية أمام البوليساريو لإنهاء نزاع المفتعل في الصحراء المغربية

أبو وائل..فرصة تاريخية أمام البوليساريو لإنهاء نزاع المفتعل في الصحراء المغربية

A- A+
  • أبو وائل….فرصة تاريخية أمام البوليساريو لإنهاء النزاع المفتعل في الصحراء المغربية

    كعادته كل يوم أحد، تطرق أبو وائل الريفي في بوحه للأسبوع الجاري، لمجمل القضايا الراهنة بالمغرب ومحيطه الدولي والاقليمي، مؤكدا أن الجبهة الانفصالية للبوليساريو، تتوفر على فرصة تاريخية لن تتكرر لإنهاء النزاع المفتعل بالصحراء المغربية.
    وشدد أبو وائل أن الجزائر لا تستوعب ومعها مدللتها البوليساريو، أن أمن المغرب وسلامة حدوده خط أحمر، وأن الاستفزازات وحدها لن تصنع أوضاعا جديدة، وإن تجاوز التصريحات إلى الفعل الضار بأمن المغرب سيواجه بما يلزمه من رد يتناسب مع طبيعته، وأن للمغرب قدرات دفاعية رادعة كافية لذلك وفي مقدمتها حماة الجدار المتفانين في حب هذا الوطن وعشق ترابه و أهله”.
    واضاف أبو وائل أن البوليساريو كذلك، لا تستوعب أنه صار دمية صغيرة في يد نظام عسكري يدفع بالصحراويين لحتفهم حين يلقي بهم إلى الهلاك لتحقيق أطماعه التي لن يستفيد منها الإنفصاليون شيئا، مشيرا إلى انه أمام الإنفصاليين اليوم فرصة تاريخية لوضع حد لهذا النزاع المفتعل الذي طال أكثر من اللازم، وخطوة الحل الأولى أمامهم هي التخلص من التبعية العمياء للجزائر والتفكير في مصلحتهم وعدم معارضة التوجه الدولي الذي يرى في المقترح المغربي حلا واقعيا وجادا ومنصفا للجميع.

  • وشدد أبو وائل “أنه ليس أمام جنرالات الجزائر إلا إشعال نيران الكراهية والحرب في المنطقة. هذه وحدها هي الضمانة لاستمرارهم وإشغال الرأي العام الجزائري عن فسادهم وفشلهم. وهذا وحده الذي يؤخر فتح سجل المحاسبة ضدهم عن عقود من التدبير السيء والإنفاق الخرافي على نزاع لا مصلحة للجزائريين فيه، بل إنه كان سببا في هدر مقدرات البلاد و تبديد الملايير في صحراء يعرف الجزائريون أنها مغربية ولا مشكلة لهم في ذلك، كما يعرفون أن الأطماع التوسعية والمنفذ البحري إلى المحيط ظل حلما يراود جنرالاتهم حتى أضحى عقيدة راسخة وهي في الحقيقة مجرد كابوس لأنهم لن ينالوا هذا المبتغى”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بوريطة يتباحث مع نظيره المالي