كبير كابرانات الجزائر يستدعي المجلس الأعلى للشرطة في اجتماع سري طارئ حول المغرب

كبير كابرانات الجزائر يستدعي المجلس الأعلى للشرطة في اجتماع سري طارئ حول المغرب

A- A+
  • كبير كابرانات الجزائر يستدعي المجلس الأعلى للأمن الوطني في اجتماع سري طارئ حول المغرب

    استدعى رئيس الأركان الفريق شنقريحة متزعم كابرانات الجزائر، لاجتماع سري طارئ للمجلس الأعلى للأمن الوطني الذي لم يجتمع تقريبا منذ أربع أسابيع وقد عقد الاجتماع أيام قليلة بعد الإعلان عن تنحية الفريق محمد قايدي من منصبه على رأس دائرة الاستعلامات والأمن…

  • وأوضح موقع “الجزائر تايمز” نقلا عن مصادره الأمنية، أن المجلس الأعلى للأمن الوطني الموسع الذي يضم كبار القادة العسكريين في الجيش والمخابرات، اجتمع الأحد الماضي برئاسة الرئيس تبون وبحضور نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق شنقريحة المجلس الموسع للأمن دعيت له القيادات العسكرية دون المدنية هذه المرة حيث يضم في العادة مدير عام الأمن الوطني ووزير الداخلية والوزير الأول.

    الإجراء وصفه مصدرنا تضيف “الجزائر تايمز” بالضروري من أجل شرح طبيعة القرارات التي اتخذت في المؤسسة الأمنية في الأيام الأخيرة، وقد استدعى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق شنقريحة حسب ذات المصدر أكثر من 30 جنرالا من مختلف الأسلحة وفروع القوات المسلحة والأذرع الأمنية للجيش الوطني الشعبي لاجتماع المجلس الأعلى للأمن الموسع بصفة طارئة وضم قيادات فروع الجيش الأربعة البرية والجوية والبحرية والدفاع الجوي عن الإقليم.

    كما حضر الاجتماع قادة النواحي العسكرية وقادة المجموعات التعبوية في الجيش الوطني الشعبي الفرقتان 8 و1 المدرعتان وقيادات الأسلحة وأركان العمليات في الجيش بالإضافة إلى قيادات مديرية أمن الجيش والمدير الجديد للاستعلامات والأمن وقائد للدرك الوطني وتواصل لأكثر من 4 ساعات حيث قال مصدرنا أن هذا الاجتماع ربما يكون اجتماع إعلان الحرب على المغرب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المصادقة على ‘اعتماد طرق المعالجة والتدبير الإلكترونيين للإشهاد على صحة الإمضاء