رشيد لرزق: الانتقال الديمقراطي بالجزائر كفيل بترجمة حلم الوحدة المغاربي

رشيد لرزق: الانتقال الديمقراطي بالجزائر كفيل بترجمة حلم الوحدة المغاربي

A- A+
  • لم تلق مبادرة الأيادي الممدودة للملك محمد السادس للجزائر، أي رد إيجابي من ساكنة قصر المرادية، الذين واصلوا تهجمهم على المغرب و أكل الثوم بإعلام ما يسمى بجبهة البوليساريو الانفصالية.

    كما واصل الإعلام الجزائري المدعوم بالعسكر والممول من دافعي الضرائب الجزائريين تهجمه على المغرب وتنصيب نفسه كطرف، والقول برفض مبادرة المغرب بفتح الحدود البرية ليضيعوا بذلك من جديد فرصة جديدة للتواصل بين الشعبين الجزائري والمغربي الذي جمعتهما سنين الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي.

  • ويرى الدكتور رشيد لرزق، المختص في الشؤون البرلمانية والسياسية أن “دعوة الملك للجزائر قصد فتح الحدود تأتي من رئيس دولة يقود أمة و شعبا، من قائد له مسؤوليات دينية و تاريخية و ديمقراطية، قائد يريد أن يترجم الحلم المغاربي و لن يسجل عليه التاريخ كونه وقف ضد ما تفرض عليه ترسانة مشروعياته.”

    وأضاف لزرق أن “رسالة الملك الواضحة للجزائر تنطلق من مسؤوليته أمام التاريخ و والأمة عبر ترجمة إحساس شعبين في ضرورة عودة العلاقات و فتح الحدود والسعي للتكامل لا يمكن أن يستجيب لها العسكر الجزائري، الذي جعل تواجده في السلطة مبررا في عدائه للمغرب، لا يمكن أن نتوقع من نظام عسكري يكبح على تطلعات شعبه أن يترجم هذا المطلب الشعبي، و يبقى هذا الحلم مشروطا بانتقال ديمقراطي حقيقي بالجزائر . انتقال يفرز نخبا جديدة متحررة من هوس الماضي و متطلعة لتحقيق المستقبل كي تستجيب لمتطلبات المرحلة بالسعي لتحقيق التنمية”.

    وبحسب لرزق فالمنطقة المغاربية “تحتاج لتحول ديمقراطي ينهي عداء عمر طويلا و يمحق البوليساريو صنيعة العسكر، بشكل يفسح المجال لفضاء مغاربي تجميعي و ليس تقسيمي، و الآن سيسجل التاريخ كون نظام العسكر لا يجرم في حق شعبه فقط بل في حق الشعوب المغاربية، التي تعبر بوضوح عن التطلع لإقرار الديمقراطية والحريات العامة، وضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق كرامة المواطن”.

    ويعتقد رشيد لرزق أن ” الاختيار الديمقراطي مدخل أساسي لرفع جميع القيود و العراقيل التي تحول دون تحقيق الشعوب المغاربية لطموحاتها في الوحدة والتكامل والتضامن”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لفتيت يعلن تعذر إلغاء دورة أكتوبر لمجالس الجماعات