مصطفى الطوسة: خطاب محمد السادس يرسم أفقا كبيرا للمصالحة بين المغرب والجزائر

مصطفى الطوسة: خطاب محمد السادس يرسم أفقا كبيرا للمصالحة بين المغرب والجزائر

A- A+
  • مصطفى الطوسة: خطاب الملك محمد السادس يرسم أفقا كبيرا للمصالحة بين المغرب والجزائر

    أكد الخبير السياسي، مصطفى الطوسة، اليوم الأحد، أن خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى الـ 22 لعيد العرش، يشكل منعطفا و يرسم “أفقا كبيرا” للمصالحة بين المغرب والجزائر.

  • وقال الطوسة في مقال تحليلي إن “الخطاب يعتبر على مستوى الواقع السياسي مدويا و سيظل راسخا بقوة باعتباره أحد أهم الخطابات في سجل العلاقات بين الجزائر والمغرب. هو إذن منعطف يتجسد وأفق كبير جديد رسمت ملامحه، والذي يتعلق بالمصالحة الكاملة بين الجزائر والرباط، وفق منظور غايته تهدئة النفوس التي شلتها عقود من التوترات والمناوشات”.

    وذكر الخبير السياسي بأن اليد “الكريمة الممدودة” للنظام الجزائري من قبل الملك محمد السادس ليست جديدة، فقد أتيحت لجلالته عدة مناسبات للتعبير عن ضرورة تجاوز مظاهر سوء الفهم بين البلدين، لما فيه مصلحة الشعبين، مضيفا أن “هذا لطالما شكل قناعته الدائمة منذ اعتلائه العرش”.

    لكن اليوم -يضيف الطوسة- فإن الملك محمد السادس، عبر عن هذه “المصالحة التي لا محيد عنها، من خلال حجج يتردد صداها في العقول والنفوس وتغمر القلوب أيضا”، مسجلا أن هذه “الدعوة الملكية” لإعادة فتح الحدود من دون شروط، والتي أضحت أسباب إغلاقها الأولية متجاوزة زمنيا، تأتي في وقت بلغت فيه “مظاهر التصعيد السياسي والإعلامي بين البلدين ذروة خطيرة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    “مالونغو” الرجاوي يشيد بصديقه نغوما بعد إهدائه الفوز للنسور أمام أولمبيك خريبكة