تحذير.. جميع المستشفيات وغرف الإنعاش بالمغرب مملوءة عن آخرها

تحذير.. جميع المستشفيات وغرف الإنعاش بالمغرب مملوءة عن آخرها

A- A+
  • تسبب الارتفاع الصاروخي والمهول لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، يوما عن يوم ولمدة فاقت الأسبوع في دق ناقوس الخطر وخلق حالة من القلق والتخوف من انهيار منظومة الصحة ببلادنا، خاصة بعد امتلاء مستشفيات المملكة بالحالات المصابة.

    وتسببت حالى الارتخاء الذي طالت عددا كبيرا من المواطنين المغاربة وعدم التزامهم بالتدابير الوقائية (ارتداء الكمامة، والتعقيم، واحترام التباعد الجسدي) إلى ارتفاع صاروخي ومفاجئ حطم الأرقام القياسية فيما يخص حالات الإصابة بالفيروس التاجي منذ إعلان حالة الطوارئ بتاريخ 20 مارس 2020، حيث تم تسجيل اليوم الأربعاء 9428 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس “كورونا” المستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس 597876 حالة في المغرب.

  • وهي الحصيلة الأكبر والأولى من نوعها، التي تم تسجيلها منذ بداية الجائحة،ما انعكس سلبا على الطاقة الاستعابية لمستشفيات المملكة التي أصبحت مملوءة عن آخرها، وما يهدد باقي المرضى المصابين بامراض أخرى مهددين بعدم العثور على سرير للتشافي والخضوع للعلاج كما يلزم.

    وإذا كان المغاربة يفخرون بالنجاحات المحققة لمدة أكثر من سنة في تدبير الجائحة، رغم محدودية الموارد الصحية والطبية فإن هذا الفخر والاعتزاز أصبح مهددا بالانهيار والتلاشي، مما يفرض على الجميع اتخاذ جميع التدابير والإجراءات المعمول بها في البروتوكول الصحي والالتزام بقواعد النظافة والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة حتى لا نقع في ما لا تحمد عقباه.

    وأهابت وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    احتجاجات واسعة في العاصمة تونس تطالب بإنهاء تدابير الرئيس الاستثنائية