احتجاجات عارمة بتونس تطالب بإسقاط الحكومة والبرلمان والرئيس يجتمع بالجيش

احتجاجات عارمة بتونس تطالب بإسقاط الحكومة والبرلمان والرئيس يجتمع بالجيش

A- A+
  • احتج مئات التونسيين اليوم الأحد 25 يوليوز 2021، في محيط البرلمان التونسي، على تردي الأوضاع الصحية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، حيث طالبوا بإسقاط كل من الحكومة والبرلمان، ومحاسبة رئيس الحكومة وكذا رئيس البرلمان راشد الغنوشي الذي يرأس حركة النهضة.

    وتجاوزت المظاهرات الغاضبة العاصمة التونسية إلى عدة مدن ومحافظات وشهدت حشدا شعبيا كبيرا، بعد أن بدأت في ميدان “باردو” حيث مقر البرلمان التونسي في العاصمة ثم امتدت الاحتجاجات إلى خارج العاصمة.

  • وقال شهود عيان حسب “رويترز”، إن المئات أيضا من المحتجين، خرجوا في قفصة وسيدي بوزيد والمنستير ونابل وصفاقس وتوزر،وفي سوسة، حيث حاول المتظاهرون اقتحام المقر المحلي لحزب النهضة الإسلامي، أكبر أحزاب البرلمان. وأظهر فيديو بث على مواقع التواصل الاجتماعي محتجين يضرمون النار في مقر النهضة في توزر بجنوب تونس.

    وتزيد الاحتجاجات الضغط على الحكومة الهشة المنخرطة في صراع سياسي مع الرئيس قيس سعيد، وسط أزمة مالية تلوح في الأفق وفي ظل تصاعد مستمر منذ أسابيع في حالات الإصابة بفيروس كورونا وزيادة الوفيات بكوفيد-19.

    وأعلن الرئيس قيس سعيد أن الجيش سيتولى التعامل مع الجائحة قائلا إن خطط التصدي لها باءت بالفشل، حيث يجتمع الرئيس مع مسؤولي الجيش في القصر الرئاسي اليوم الأحد، وسط تخوفات من انتشار أعمال العنف بين المساندين لحركة النهضة والرافضين لبقائها في السلطة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مكتب مجلس المستشارين يوافق على توزيع عدد مقاعد كل فريق