لزرق : بلوغ المغرب مصاف الدول الصاعدة تدفع الأعداء لاستهدافه بعيد العرش

لزرق : بلوغ المغرب مصاف الدول الصاعدة تدفع الأعداء لاستهدافه بعيد العرش

A- A+
  • تتواصل التساؤلات حول التوقيت الذي اختاره أعداء المغرب، لمهاجمته بملف مفبرك وهو التجسس على شخصيات وطنية ودولية، عبر استعمال برنامج التجسس الإسرائيلي “بيغاسوس”، رغم التأكيدات المتوالية للمسؤولين المغاربة ونفيهم للخطوة.

    وفي ذات السياق، أوضح رشيد لزرق الاستاذ بجامعة ابن طفيل بمدينة القنيطرة، بأن اختيار ضرب المغرب في عيد العرش بشكل مستمر هو اختيار لضرب عمق الأمة المغربية، لكون عيد العرش هو ليس فقط عيدا عاديا عند المغاربة بل هو هو عيد فيه أساس الأمة المغربية، خاصة وأن مرحلة محمد السادس، تشكل مرحلة تقوية المؤسسات منذ جلوسه على عرش اسلافه المنعمين.

  • وأضاف لزرق، بأن الملك يخاطب في عيد العرش الأمة المغربية حول التراكم في الخطة الاستراتيجية لتنمية الدولة والمجتمع، و كذلك له دلالات عميقة تترجم العمق التاريخي للأمة المغربية مما يجعل عيد العرش لحظة تقييم حصيلة سنة من الحكم، حيث يتواصل الملك مع شعبه لتقييم سنة واستعراض خطوات السنة القادمة كنوع من التعاقد المتجدد تعبيرا على الولاء بين الشعب و المؤسسة الملكية.

    وأوضح الاكاديمي، بأنه كلما حقق المغرب خطوات في اتجاه بلوغ مصاف الدول الصاعدة، و طي ملف وحدته الترابية ازداد الاستهداف و محاولة تشويه صورة المغرب عبر الملف الحقوقي بغاية كبح المسار الديمقراطي و ضرب مؤسساته الفاعلة ، حيث هناك جهات داخلية “تجار حقوق الانسان” و أصحاب الدفع المسبق ابذين يعملون بالتنسيق تام لنشر الأكاذيب وتكرارها ثم تضخيمها، لتبدو للرأي العام العالمي وكأنها حقيقة، ومن المتوقع أن يزداد نشاط هذه المنظمات ذات التوجهات السياسية المعادية لمغرب في الفترة القادمة، ظناً منهم أن قدوم الرئيس الأمريكي الجديد بايدن للحكم هو ضوء أخضر لهم لمعاودة نشر أكاذيبهم في حق المغرب.
    وشدد لزرق، على أنه ينبغي الاستعداد الجيد لمقابلة هذه الهجمات بمجهود أكبر من جانب الدولة والمنظمات الحقوقية المستقلة ومراكز الدراسات المغربية ذات التوجه الوطني بخطوات استباقية بغاية مجابهة هذا التوجه المعادي عبر نشر الحقائق وتوعية الرأي العام الدولي و محاولة بعض دول الجوار إعادة المغرب لنقطة الصفر و والتأثير السلبي وأكاذيبها وتجهيزاتها السياسية على العلاقات بين الدول.

    و اختتم لزرق الاتصال الهاتفي مع القناة قائلا ” إن الدولة المغربية تتعرض لتعامل بمكر من طرف بعض جيرانها خاصة الجزائر التي لها عقدة التاريخ و عقدة المستقبل ، لذلك ما فتئت تسعى إلى امتلاك ممر للوصول إلى المحيط الأطلسي ولو اقتضى ذلك الدفع في اتجاه خلق كيان مصطنع ممثلا ب “البوليساريو”. و يظهر كل مرة ان جنرالاتها مستعدون للتحالف مع الشيطان ضد المغرب”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي