تجنيد القاصرين بمليشيات البوليساريو يشعل مخيمات تندوف

تجنيد القاصرين بمليشيات البوليساريو يشعل مخيمات تندوف

A- A+
  • بث ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي صورا ومقاطع فيديو مقتضبة، تظهر احتجاجات واسعة وتبادل للحجارة بين السكان المحتجين في مخيمات تندوف، تحت مرأى ومسمع الميليشيات المسلحة التي كانت تراقب الأوضاع عن قرب.

    ووفق المصادر ذاتها، فالاحتجاجات الأخيرة سببها نزاع بين قبيلتين سببها الرئيسي هو التجنيد القسري داخل ميليشيات البوليساريو، حيث اتهمت إحدى القبائل، مسؤولين بقبيلة أخرى، الدفع بأبنائها للحروب وخدمة أجندة الميليشيات المسلحة، فيما أبناء المحظوظين يتواجدون في شمال الجزائر وأوربا تحت مبرر الدراسة واللجوء.

  • وحسب المصادر ذاتها، فقد اندلعت مواجهات دامية بين قبيلة “الفقرة” و “اولاد موسى”، فيما يسمى بمخيمات اوسرد، حيث بلغت الحصيلة المؤقتة إصابة العشرات في صفوف القبيلتين المتناحرتين، بالإضافة الى إضرام النار في 8 سيارات خاصة.

    هذا، وتشير غالبية التقارير الدولية بسوء الأوضاع في المخيمات، حيث يستغل مسؤولو البوليساريو جميع المساعدات الإنسانية المخصصة للاجئين، بهدف تسليح الميليشيات وكذا الحصول على الأموال اللازمة للتجول عبر العالم ودفع مصاريف أبناء قادة البوليساريو.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك يصدر عفوه على 1243 سجينا بمناسبة عيد العرش