مقاطعة واشتباكات بين شباب الحراك الجزائري وسلطات العسكر في عدد من المدن

مقاطعة واشتباكات بين شباب الحراك الجزائري وسلطات العسكر في عدد من المدن

A- A+
  • تجري الجزائر اليوم السبت انتخابات برلمانية في الوقت الذي يمني نظام العسكر الحاكم بجمهورية الجزائر النفس بأن تطوى صفحة الحراك الشعبي و الاضطرابات السياسية وسط حملة من المعارضة والاحتجاجات التي قاربت السنتين، والمؤشرات الأولية  الصادرة حول عملية الاقتراع تظهر أن قلة من الناخبين تدلي بصوتها.

    وحسب ما ذكرته مصادر من عين المكان فقد عاشت ساكنة بلدة بومارو بجماعة الناصرية (ولاية بومرداس) على وقع اشتباكات مع رجال أجهزة الدولة العسكرية وشرطة قمع المتظاهرين، الرافضين لمهزلة الانتخابات وقرر مقاطعتها، وعدم المشاركة في المسرحية الرديئة كتابة وإخراجا وأداءً، مشيرة إلى استمرار الاشتباكات ببلدية “السنام” (ولاية البويرة).

  • وقالت سلطة الانتخابات إن 3.78 في المائة فقط من الناخبين أدلوا بأصواتهم خلال أول ساعتين من التصويت، وعلق تبون على هذا الرقم المهول بأن الأرقام لا تهمه.

    وكان نحو 7.92 في المائة قد أدلوا بأصواتهم خلال أول ثلاث ساعات من بدء الانتخابات الرئاسية عام 2019. وبلغت نسبة الإقبال في تلك الانتخابات 40 في المائة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة الفلاحة تؤكد أن تصدير المنتجات الغذائية الفلاحية يعرف أداء جيدا هذه السنة