إسبانيا تروج للانسحاب بعد إبعادها من مناورات الأسد الإفريقي

إسبانيا تروج للانسحاب بعد إبعادها من مناورات الأسد الإفريقي

A- A+
  • يحاول المسؤولون الإسبان منذ يوم أمس السبت 29 ماي الجاري، تخفيف وطأة إبعاد جيشهم من مناورات الأسد الإفريقي، عبر الترويج على نطاق واسع بأنهم انسجبوا من المناورات التي تحلم غالبية دول البحر الأبيض المتوسط وشمال إفريقيا المشاركة فيها والاستفادة من الخبرة العسكرية الأمريكية.

    وتناوب مسؤولون رفيعو المستوى في الحكومة الإسبانية على التخفيف من وطأة الإبعاد والذي تقرر في اجتماع عسكري رفيع المستوى بالمغرب، عبر الترويج لخطوة الانسحاب خوفا من الانتقادات، وكذا دغدغة لمشاعر الجزائر التي وضعت جميع ثروات شعبها، لحماية وخدمة أجندة البوليساريو وزعمائها.

  • هذا، وتقرر إبعاد القوات الإسبانية من قائمة القوات المشاركة في مناورات الأسد الإفريقي بقيادة المارينز الأمريكي ومشاركة مراقبين عسكريين من 20 دولة، والتي ستجري هذه السنة بمنطقة المحبس بالأقاليم الجنوبية للمملكة، حيث ستجرى المناورات العسكرية ما بين 8 و17 شهر يونيو المقبل وتشمل لأول مرة منذ 20 سنة شرق الجدار العازل.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي