العنصر يتفق مع قادة الحركة الشعبية بعدم تكرار تجربة سعيد أمزازي

العنصر يتفق مع قادة الحركة الشعبية بعدم تكرار تجربة سعيد أمزازي

A- A+
  • أسبوع شاق، مر على الأمين العام لحزب الحركة الشعبية امحند العنصر، حيث وجد الأخير صعوبة بالغة في تخفيف الاحتقان بين قادة التنظيم السياسي وتلبية شروط بعض قادة الحزب الراغبين في الترشح للانتخابات المقبلة، والذين اشترطوا على قيادة الحزب، عدم تكرار تجربة استوزار شخصيات باسم الحزب لايتواجدون بين هيئاته.

    مصدر مطلع “لشوف تيفي”، أوضح بأن امحند العنصر أقنع بعض القياديين الحاليين بالحزب، بعدم المغادرة نحو تنظيمات أخرى، بل طالبهم بالترشح في الانتخابات المقبلة بدوائرهم المعهودة، حيث قدم وعدا أمام قادة الحزب، بعدم تكرار تجربة استوزار الملتحقين الجدد، بعد تجربة سعيد أمزازي وزير التعليم الحالي.

  • وأوضح ذات المصدر، بأن تجربة سعيد أمزازي لا تحظى بدعم غالبية قادة الحزب منذ استوزاره وإلباسه اللون الحزبي للسنبلة، خاصة والمشاكل التي يتخبط فيها القطاع الاجتماعي، رغم التطور الكبير في ميزانيته.

    وأشار المصدر ذاته، بأن سعيد أمزازي لا ينوي الترشح للانتخابات المقبلة في ظل الظروف الحالية التي يعلم قبل غيره استحالة حصوله على مقعد برلماني فيها، مضيفا بأن امحند العنصر اضطر لتقديم وعد عدم ترشيح الملتحقين الجدد للاستوزار باسم الحزب، وأن آخر تجربة هي للوزير الحالي سعيد أمزازي.

    هذا، ويواصل حزب الحركة الشعبية استعداده للانتخابات المقبلة، حيث توصل إلى اتفاق مع بعض الملتحقين الجدد، خاصة من حزب الأصالة والمعاصرة والاتحاد الدستوري لمنحهم التزكية في الانتخابات المقبلة، حيث يعول الحزب على قلاعه التاريخية بالمناطق المحيطة بجبال الأطلس المتوسط والكبير، بالإضافة إلى البوادي بالجنوب الشرقي للمملكة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي