اتهامات بالخيانة لبرلماني من الحزب الشعبي الإسباني بسبب ارتدائه لكمامة مغربية

اتهامات بالخيانة لبرلماني من الحزب الشعبي الإسباني بسبب ارتدائه لكمامة مغربية

A- A+
  • أثارت “كمامة مغربية”، ارتداها نائب عن الحزب الشعبي الإسباني جدلا بين أنصار اليمين المتطرف في البلاد، وفق ما نقل موقع “بوبليكو” الإسباني.

    وأشار الموقع، وفقا لما ذكرته قناة “الحرة” اليوم الجمعة، إلى أن النائب عن الحزب الشعبي، أنطونيو غونزاليس، ارتدى كمامة تظهر علم المغرب خلال جلسة برلمانية لمراقبة الحكومة، وفي الوقت الذي قيل إنها بهدف توجيه إشارة إلى الرباط، اعتبرها أنصار حزب “فوكس” اليميني “خيانة”.

  • وتعرض النائب إلى هجوم على مواقع التواصل الاجتماعي ووصفه مغردون بأنه “خائن” وأنه “باع نفسه للمغرب”، وقال آخرون إن النائب ارتدى الكمامة لمهاجمة حكومة بلاده أيضا.

    وأشار الموقع إلى أن الكمامة حمراء وفيها نجمة وهما مما يحتويه العلم المغربي.

    وقال الموقع إن العلم المغربي رغم ذلك يختلف عن الكمامة التي ارتدها النائب الإسباني، إلا أن لونها والنجمة دفعت أنصار الحزب إلى مهاجمته.

    واعتبر الموقع أنه من المستبعد أن يرتدي سياسي شعبي كمامة تحمل علم المغرب لبعث رسالة إلى الحكومة، رغم أن كل شيء يبقى ممكنا، يقول الموقع.

    ومنذ استقبال مدريد لزعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، اندلعت أزمة بين المغرب وإسبانيا واشتدت بعد وصول أكثر من ثمانية آلاف مهاجر عن طريق البحر إلى سبتة بعد تخفيف المغرب الضوابط الحدودية.

    وكانت الرباط قد استدعت الشهر لماضي السفير الإسباني المعتمد لديها للتعبير عن “سخطها” بسبب استضافة بلاده غالي الذي تعتبره “مجرم حرب”، لتلقّي العلاج على أراضيها.

    وتطالب البوليساريو بإجراء استفتاء تقرير مصير في الصحراء المغربية أقرّته الأمم المتحدة، في حين يقترح المغرب الذي يسيطر على ثلثي هذه المنطقة الصحراوية منحها حكماً ذاتياً تحت سيادته.

    وتعتبر الأمم المتحدة الصحراء الغربية من ضمن “الأقاليم غير المتمتعة بالحكم الذاتي” في ظل عدم وجود تسوية نهائية لوضعها.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    تشريعيات 12 يونيو بالجزائر..نظام تبون يتلقى الصفعة الثالثة على التوالي