المجلس الوطني للصحافة:استعمال المعطيات الشخصيةمؤطر بالضوابط التشريعيةوالتنظيمية

المجلس الوطني للصحافة:استعمال المعطيات الشخصيةمؤطر بالضوابط التشريعيةوالتنظيمية

A- A+
  • أكد المجلس الوطني للصحافة، بأنه يولي أهمية كبيرة لحماية المعطيات الشخصية ويعمل جاهدا على ضمان خصوصيتها ولايستعملها إلا للغاية التي جمعت من أجلها وفق ماتسمح به الضوابط التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل.

    وجاءت تأكيدات، المجلس، في رسالة إلى رئيس النقابة الوطنية للصحافة ومهن الإعلام، تحث موضوع، معالجة المعطيات الشخصية للصحافيات والصحافيين من قبل المجلس الوطني للصحافة، جوابا على رسالة لرئيس النقابة حول الدراسة الإحصائية المتعلقة بواقع الصحافيات والصحافيين بالمغرب التي قدمها المجلس يوم الأربعاء 5 ماي 2021، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، والتي اعتبرها رئيس النقابة تنتهك الضوابط القانونية المتعلقة بحماية المعطيات الشخصية.

  • ووفق الرسالة، فقد ثم إنجاز الدراسة من طرف المجلس الوطني للصحافة تنفيذا للمهام المنوطة به والمحددة في المادة 3 من القانون 90.13 المتعلق بإحداث المجلس الوطني للصحافة التي تنص على أن المجلس يعد سنويا تقريرا عن مؤشرات احترام الممارسة الصحافية وعن انتهاكات هذه الحرية وخروقاتها وعن أوضاع الصحافة والصحافيين بالمغرب، وينشر هذا التقرير بالجريدة الرسمية، ويمكن كذلك إعداد تقارير موضوعاتية تهم قطاع الصحافة.

    وحسب المصدر ذاته، فتقديم رئيس النقابة، لملخص عن الدراسة كان بصفته رئيسا للجنة بطاقة الصحافة المهنية بالمجلس الوطني للصحافة وليس كرئيس للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، وعليه فإنه لا علاقة لهذه الهيأة بالدراسة سواء في الإنجاز أو في التقديم، بل هو عمل تم من طرف المجلس الوطني للصحافة، فقط، كما هو مبين في الدعوة الموجهة
    لوسائل الإعلام لحضور حفل التقديم.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي