مصالح شقيق زعيم سياسي تعرقل تفتيش صفقات الأدوية من طرف اللجنة الاستطلاعية

مصالح شقيق زعيم سياسي تعرقل تفتيش صفقات الأدوية من طرف اللجنة الاستطلاعية

A- A+
  • لازالت المهمة الاستطلاعية للجنة البرلمانية حول صفقات فيروس كورونا، تراوح مكانها، بمبرر عدم تسلم أعضائها، وتوصلهم بالوثائق التي طلبتها من وزارتي المالية والصحة، خاصة وزارة الصحة التي لم تكشف عن أسباب ومبررات عدم تقديم المعطيات والوثائق.

    مصدر برلماني، أوضح في حديث مع “شوف تيفي” بأن المهمة الإستطلاعية فشلت في تقديم تقريرها وخلاصاتها، رغم أنها انطلقت في عملها الفعلي لأزيد من 8 أشهر تقريبا، مضيفا أن قطاع الأدوية في المغرب يتحكم فيه بعض المهنيين وكذا السياسيين، بالإضافة إلى بعض النقابيين، المحسوبين أو المقربين من الأحزاب السياسية.
    وأضاف المصدر ذاته، بأن أسئلة عديدة تطرح حول تأخر المهمة الإستطلاعية، مشيرا إلى وجود تضارب في المواقف والإستنتاجات بين أعضاء المهمة الإستطلاعية، بين من يرى تدخل شقيق زعيم سياسي معروف بقطاع الأدوية من جهة، ومن يرى تحالف مسؤولين بمديرية الأدوية مع إحدى النقابات لعرقلة المهمة الإستطلاعية البرلمانية.
    المصدر البرلماني، شدد على الإستراتيجية المتبعة من طرف من أسماهم بمعرقلي المهمة الإستطلاعية البرلمانية، حيث يعولون على الزمن وانقضاء عمر الولاية التشريعية الحالية التي تشرف على نهايتها، وهو ماسيفرغ المهمة الإستطلاعية من محتواها والأهداف التي سطرت من أجلها، بمبرر التكتم غير المبرر للوثائق التي تهم الصفقات التي تحقق فيها المهمة الاستطلاعية.
    هذا، وربطت “شوف تيفي” اتصالات هاتفية بشقيق الزعيم الحزبي المعني لمعرفة رأيه في الموضوع، لكن هاتفه ظل يرن دون مجيب، فيما تبقى الأسئلة معلقة حول إنهاء البرلمانيين لعمل المهمة الإستطلاعية التي خرجت للوجود فعليا منذ أواخر سنة 2020.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ياجور يلحق الهزيمة الأولى بالشابي مع الرجاء