لزرق : التغني بالشعارات يعطل الشعوب والمؤثرين في ‘الأيباك’ من أصل مغربي

لزرق : التغني بالشعارات يعطل الشعوب والمؤثرين في ‘الأيباك’ من أصل مغربي

A- A+
  • أفاد رشيد لزرق أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدستوري، بأن حلول وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة ضيفا على لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (أيباك) “ هو تعبير عن قوة الملف المغربي الذي بدا يتعاطى مع قضاياه وفق أسلوب عملي لمواجهة خصوم الوحدة الترابية في أفق حسمه و الانشغال بالتنمية”.

    وتعليقا على بلاغ مجموعة العمل الفلسطينية التي انتقدت مشاركة ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربي في لقاء للأيباك، شدد لزرق، بأنه “كان على المجموعة التوجه، نحو إدانة الجزائر، بدل اختيار لغة المزايدة و تضليل الرأي العام بادعائها كون المغرب، ربط ملف استكمال الوحدة الترابية للبلاد بمنظمة اللوبي اليهودي “الأيباك”.

  • وأوضح لزرق، بأن التعاطي بلغة الشعارات هي من يعطل تنمية الشعوب، وأن توجه المغرب لجعل جاليته اليهودية، على غرار باقي المواطنين والفاعلين في قضية وحدته الترابية، لكونها قضية أمة و ليس فقط قضية نظام سياسي كما يحاول خصوم الوحدة الترابية ترويجه، حيث تعد لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية (أيباك) أكبر جماعة ضغط اسرائيلية بالولايات المتحدة وتضم عددا مؤثرا من اليهود من أصول مغربية.

    وأضاف لزرق، بأن بلاغ مجموعة العمل إساءة لها، وزعزعة لمشاعر المغاربة الذين بذلوا الغالي و النفيس من أجل وحدة المغرب و استقراره، في وقت كان المنتظر من مجموعة العمل إدانة اتجاه العسكر الجزائرى لتغريده خارج السياق، وفي خندق خيانة شهداء التحرير، والتاريخ المشترك، و تبدير لثروات الشعب الجزائري الشقيق و للأجيال اللاحقة من الشعبين.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    رحيمي ومالونغو يقودان الرجاء للفوز على الدفاع الجديدي وتقليص الفارق مع الوداد