الزومي:تعيين العدوي على رأس مجلس الحسابات شبيه بتعيين امرأةعلى رأس وزارة الدفاع

الزومي:تعيين العدوي على رأس مجلس الحسابات شبيه بتعيين امرأةعلى رأس وزارة الدفاع

A- A+
  • تختلف التسميات وتتنوع التوصيفات، لكنها تتوحد في نعت زينب العدوي بـ “المرأة الحديدية” التي خلقت الاستثناء في الوسط النسائي في بلادنا، بنجاحها في اقتحام الأسوار الخلفية لوزارة الداخلية واعتلاء عرش مفتشيتها العامة، لتتمكن في زمن قياسي من إسقاط العشرات، إن لم نقل المئات من رؤوس كبار المنتخبين الذين تورطوا في ملفات فساد أزكمت الأنوف في زمن الحجر وقبله.

    هو مسار مهني زاخر بالمنجزات الاستثنائية لامرأة استثنائية عبرت بثبات واقتدار، محطات بارزة وشائكة في نفس الوقت، وتمكنت بفضل تميزها وتفوقها في أداء الواجب داخل أجهزة “أم الوزارات”، من اعتلاء منصة المجلس الأعلى للحسابات، بعدما عينها ملك البلاد في هذا المنصب الكبير الذي منحها “شارة” أول امرأة تقود هذه المؤسسة الرقابية الكبرى والحساسة في تاريخ المغرب.

  • في هذا الصدد، أوضحت القيادية الاستقلالية خديجة الزومي في تصريح لأسبوعية “المشعل”، أن تعيين زينب العدوي على رأس المجلس الأعلى للحسابات، كأول امرأة تقود هذه المؤسسة الرقابية الوازنة في بلادنا، “هو التفاتة مولوية تحمل في عمقها رسائل ذات دلالات كبرى للأحزاب السياسية التي لازالت بعيدة كل البعد عن إنصاف المرأة ووضعها في الموقع الذي تستحق بعد مضي 10 سنوات على إقرار المناصفة بين الجنسين في دستور 2011”.

    وأوضحت الزومي أن القرار الملكي الذي حمل زينب العدوي إلى منصب رئاسة المجلس الأعلى للحسابات، يبدو قفزة نوعية وسابقة في تاريخ التعيينات النسائية في المغرب، “فأنا أشبهه بمنصب وزيرة الدفاع، لما له من ثقل على مستوى ضبط وردع مظاهر الفساد المالي والتدبيري داخل المؤسسات العمومية على اختلاف أشكالها ونشر غسيلها في تقارير افتحاصية تخيف كبار المسؤولين والمدراء والوزراء على حد سواء”.

    تفاصيل أكثر تجدونها في العدد الجديد لأسبوعية “المشعل”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحموشي يعفي رئيس المنطقةومسؤلين أمنيين بالمهدية بعد تقرير لمهمةالتفتيش المرفقي