خطر الموجة الثالثة يدفع لتشديد الإجراءات وليس الإحتجاج

خطر الموجة الثالثة يدفع لتشديد الإجراءات وليس الإحتجاج

A- A+
  • تتجه لجان اليقظة بالعمالات واقاليم المملكة، نحو تشديد الإجراءات الاحترازية، من أجل الحد من انتشار فيروس كورنا 19، وحماية الأمن الصحي للمواطنين، خاصة بعد ظهور سلالات متحورة جديدة للفيروس، وكذا إعلان العديد من الدول الأوربية تخوفاتها من موجة ثالثة من الفيروس.

    وأوضح مصدر مطلع، بأن القرارات المتخذة من قبل لجان اليقظة على مستوى العمالات والاقاليم، يأتي تطبيقا للقرارات السابقة، والتي منحت تدبير الوضع الوبائي محليا للجان اليقظة، مشيرا إلى أن المغرب علق الرحلات الجوية مع العديد من الدول بما فيها الافريقية وليس الاوربية وأمريكا اللاتينية فقط.

  • وأفاد المصدر ذاته، بان عمالة مدينة العيون أعلنت تشديد الإجراءات الاحترازية الخاصة بكورنا لمدة 15 يوما، ابتداءا من يوم غد السبت 27 مارس الجاري، مضيفا بأن القرار اتخذ على المستوى المحلي، نظرا لتطور الحالة الوبائية، وليس منعا للتظاهرات الاحتجاجية وغيرها، كما يشاع عن قرار عمالة الرباط.

    بداية تشديد المغرب للإجراءات الاحترازية، يتزامن مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، حيث تتزايد المخاوف في أوروبا من حدوث موجة ثالثة من الوباء، أو من تحور الفيروس نفسه إلى سلالات تستعصى على اللقاحات، مما دفع العديد من الدول إلى زيادة إجراءات الإغلاق، و”دق ناقوس الخطر”.

    وأعلنت 20 دولة في الاتحاد الأوروبي، ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا المستجد، فيما قالت 15 دولة إن حالات الدخول إلى المستشفى أو العناية المركزة قد زادت، وفقا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها.

    وأدى الارتفاع الحاد في الإصابات، والنضال المستمر في الاتحاد الأوروبي من أجل تسريع عمليات التطعيم، إلى إجبار بعض البلدان على العودة إلى الإغلاق أو إعادة التفكير في تخفيف القيود.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    البكاري وأبوشروان يستمران مع الرجاء تحت قيادة التونسي لسعد الشابي