الأساتذة حاملو الشهادات يعلنون مواصلة الاعتصام والإضراب عن الطعام بالرباط

الأساتذة حاملو الشهادات يعلنون مواصلة الاعتصام والإضراب عن الطعام بالرباط

A- A+
  • قرر الأساتذة حاملي الشهادات العليا، تمدد الاعتصام المتمركز بالرباط لأسبوع ثانٍ ابتداء من اليوم الاثنين 22 مارس 2021، مع خوض إضراب وطني طيلة الأسبوع.

    و عبرت التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات؛ عن عزمها الاستمرار في الاعتصام بالرباط والإضراب عن الطعام إلى أن يتم رفع كافة أشكال الحيف عن موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات.

  • وجددت التنسيقية المذكورة في بلاغ لها، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه، مطالبتها وزارة التربية الوطنية بالالتزام باتفاقها في ملف حاملي الشهادات، وذلك بإصدار المرسوم المتفق بشأنه.

    و ندد الأساتذة حاملو الشهادات العليا في ذات البلاغ؛ بـ”القمع الهمجي” الذي تعرضوا له بشكل متعمد طيلة الأسبوع بالرباط، كما أعلنوا تضامنهم مع كل الفئات التعليمية المعنفة…

    و أعلنت التنسيقية عن اعتصامها الوطني المتمركز بالرباط لأسبوع ثانٍ ابتداء من يوم الاثنين 22 مارس 2021، مع خوض إضراب وطني طيلة الأسبوع، مع الاستمرار في الإضراب عن الطعام إلى أن يتم رفع كافة أشكال الحيف عن موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات عبر الالتزام باتفاق 21 يناير 2020، وتمكين المتضررين من حقهم العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار على غرار الأفواج السابقة؛

    و أكد حاملوا الشهادات العليا بوزارة التربية الوطنية مطالبتهم الوزارة المعنية؛ بالالتزام باتفاقها في ملف حاملي الشهادات، وذلك بإصدار المرسوم المتفق بشأنه لرفع الحيف والإقصاء عن جميع المتضررين عبر تمكينهم من حقهم العادل والمشروع في الترقية وتغيير الإطار، على غرار الأفواج السابقة قبل 2015، وبأثر إداري ومالي؛

    و دعت التنسيقية جميع موظفي وزارة التربية الوطنية حاملي الشهادات إلى الانخراط بكثافة في الشكل النضالي المعلن والحضور القوي في المعتصم بالرباط. مناشدة في ذات الوقت الإطارات النقابية وجميع القوى الحية المناضلة، إلى تقديم المزيد من الدعم والمساندة خاصة أن الظرفية حرجة جدا وتحتاج انخراط الجميع وتكثيف كل الجهود؛ مشيدة بالتفاعل الإيجابي للتنسيقية الوطنية للدكاترة العاملين بقطاع التربية الوطنية مع نداء الوحدة النضالية وتهيب بعموم نساء ورجال التعليم إلى إرساء المزيد من الوحدة والتكتل لاسترجاع كافة الحقوق التاريخية المهضومة.

    و ختمت تنسيقية الأساتذة حاملي الشهادات العليا بلاغها بالإدانة القوية؛ “للقمع الهمجي” الذي تعرضت له مختلف الفئات التعليمية المتضررة (الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، الزنزانة 10، الأساتذة المدمجون – العرضيون سابقا…)، معلنة تضامنها المطلق مع كافة الأستاذات والأساتذة المصابين.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب الفاسي يعزي في وفاة لاعب نجم الشباب الرياضي