نقابة : “باك صاحبي” تدمر الحالة النفسية لطبيبة بأزيلال

نقابة : “باك صاحبي” تدمر الحالة النفسية لطبيبة بأزيلال

A- A+
  • كشفت الجامعة الوطنية للصحة بأزيلال والتابعة لنقابة الاتحاد المغربي للشغل،عن مكافأة طبيبة بطريقة تسببت في تدمير نفسيتها، وكادت أن تفقد حياتها من جراء ذلك، لولا الألطاف الإلهية والتدخل الناجح للطاقم الطبي والتمريضي.

    وأفادت النقابة، بأنه “في خضم ظروف العمل المزرية التي أصبحت تعيشها الشغيلة الصحية بإقليم أزيلال في ظل غياب الإدارة المستمر و اكتفاء المسؤولين بالهاتف كأداة لتسيير مؤسسة بحجم مستشفى مسؤول عن أرواح البشر، رفضت الادارة قبول الشهادة الطــبية التي أدلت بها رغم حصولها عليها من لدن طبيب مختص في الأمراض النفسية مما أدى إلى تأزيم حالتها النفسية، حيث طـالبتها الإدارة بالعودة فورا إلى العمل دون مراعاة ظروفها، وكذا حرمانها من مقر عملها رغم قضــائها لأربع سنـــــوات خــارج مقر تعيينها الوزاري، ورغم ما قدمته من خدمات وتضــحيات لساكنة الإقليم”.

  • ووفق المصدر ذاته، فإن إقليم أزيلال يعيش حـــركة انتقالية من نـوع آخر يتحكم فيها منطق “باك صاحبي”، حيث ندد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لـواء الاتحاد المغربي للشغل بأزيلال بالظروف المزرية التي تعيشها الشغيلة الصحية بإلاقليم، وحرمانها من أبسط حقوقها بعدم تــفعيل انتقالات كافة المستفيدات والمستفيدين، وعــرقلـة الاستفادة من الرخص المرضية بحيث لم يعد من حق العاملين بقطاع الصحة بأزيلال المرض، و زاد الأمر سوءًا رفض الإدارة استلام الشواهد الطبية بحجة الاتهام الجاهز للشغيلة بالتمارض، ناهيك عن البت فيها من طرف غير الاختصاصين.

    وأضافت النقابة، بأن “هذه الإدارة تؤزم الأوضاع أكثر، عبر مجموعة من السلوكيات منها رفض استلام الشواهد الطبية أو البت فيها عن طريق الهاتف بعدم أحقية هذا الموظف المــريض في المدة التي تحملـها الشهادة ومنحه يومين على الأكثر ومطـــالبته بالعـودة إلى العمل تحت التهديد باتخاذ الإدارة في حقـــه مجــموعة من الإجراءات العقابية كالاقتطاع من الأجر”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي