بعد الأقاليم الجنوبية.رحلة جماعية من الأحرار والبام والبيجيدي نحوالاستقلال بسوس

بعد الأقاليم الجنوبية.رحلة جماعية من الأحرار والبام والبيجيدي نحوالاستقلال بسوس

A- A+
  • تمكن حزب الاستقلال، من إقناع العديد من الشخصيات الانتخابية بجهة سوس ماسة، للالتحاق بصفوفه، بينهم نواب برلمانيون ورؤساء جماعات، يتقدمهم أصغر برلماني في صفوف حزب التجمع الوطني للأحرار في الولاية البرلمانية الحالية.

    البرلماني المذكور، والذي التحق بشكل رسمي يوم أمس الإثنين بحزب الاستقلال، ليس الوحيد من بين الشخصيات الملتحقة بالحزب، بل التحق به كذلك منتخبون بحزب العدالة والتنمية بإقليم إنزكان أيت ملول، بحزب الاستقلال، بالإضافة إلى مسؤولين عن شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة بالأقاليم المشكلة لجهة سوس ماسة.

  • واستطاع حزب الاستقلال كذلك، إقناع العديد من المنتخبين، الالتحاق بصفوفه، بعد إقناع برلمانيي الأحرار الشاب الالتحاق بصفوفه، حيث يتوفر الأخير على شعبية بإقليم إنزكان أيت ملول وهوارة التي ينحدر منها، خاصة وأن جهة سوس ماسة مرشحة لتكون الجهة التي سيترشح فيها قادة الأحزاب السياسية الكبرى خاصة البيجيدي والأحرار والبام.

    التحاق بعض المنتخبين والبرلمانيين بحزب الاستقلال بسوس، يوازيه كذلك التحاق جميع مناصريهم ومؤيديهم، خاصة بالعالم القروي والضواحي، حيث لازال المواطنون يصوتون على بعض الوجوه السياسية والعائلات وليس على الأحزاب وبرامجها السياسية.

    هذا، وأحدث التحاق عبد الرحيم بوعيدة رئيس جهة كلميم واد نون السابق باسم الأحرار، بحزب الاستقلال رجة كبيرة بالأقاليم الصحراوية الثلاث، حيث يواصل حزب الميزان تحركاته لاستقطاب الغاضبين بالأحزاب الأخرى.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة العدل بصدد وضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون جديد ينظم مهنة خطة العدالة