منظمة حقوقية إيطالية تكشف فضائح انتهاكات البوليساريو لحقوق الأطفال بالمخيمات

منظمة حقوقية إيطالية تكشف فضائح انتهاكات البوليساريو لحقوق الأطفال بالمخيمات

A- A+
  • نبهت المنظمة الإيطالية غير الحكومية (إل شيناكولو) إلى الانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها البوليساريو بحق ما يناهز 8000 طفل في مخيمات تندوف.

    وأوضحت الجمعوية الصحراوية محجوبة داودي ، في مداخلة باسم المنظمة خلال الدورة 46 لمجلس حقوق الإنسان، أن الأطفال داخل المخيم لا يستفيدون من حقهم في طفولة طبيعية،بعد أخذهم قهرا من بين أحضان أسرهم لإجبارهم على حمل السلاح والعمل القسري ، ما يعرضهم للاستغلال البشع على يد شبكات الاتجار في البشر.

  • وأشارت داودي إلى أن التقارير المتراكمة حول ما يقع داخل المخيمات، كشفت الاستغلال البشع الذي يتعرض له المحتجزون عموما، والصغار على وجه الخصوص بعد حرمانهم من المساعدات التي تحولت إلى مصدر ثراء للمسؤولين عن المخيم، وفق ما كشفت عن تقارير المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال ومكتب المفتش العام للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كما دعت المنظمة الإيطالية المجلس إلى التحرك العاجل لوضع حد للانتهاكات وأعمال العنف والاستغلال الذي يتعرض له الأطفال.

    وتعمل العديد من المراكز والمنظمات إلى تنبيه المجتمع الدولي حول بشاعة ما يتعرض له أطفال المخيمات من تعذيب، واستغلال جنسي، وحرمان من تنشئة أسرية سوية، وإجبار على حمل السلاح، وهو ما دفع مركز (بوليسنس) للأبحاث بأوتاوا، إلى تقديم مذكرة لرئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو،من أجل وضع حد للاستغلال الذي يتعرض له 8000 طفل صحراوي، يجبرون على حمل السلاح بمخيمات تندوف بالجزائر، وذلك طبقا لالتزام كندا بمبادئ فانكوفر 2017، بشأن تجنيد الأطفال.

    ولفتت المذكرة الانتباه إلى أن البوليساريو تتحرك دون حرج رغم استغلالها العلني للأطفال، بسبب ما يشبه “القفز المتعمد” فوق هذا الوضع الشاذ المتعارض مع مبادئ حقوق الطفل المتعارف عليها دوليا، خاصة في ظل معطيات تكشف أن هؤلاء الأطفال بالمخيمات مشاريع متطرفين بمنطقة الساحل.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مباشرة من كازا ..هام للتلميذات والتلاميذ.. مواعيد الامتحانات المدرسية الإشهادية