لزرق: استدعاء ألمانيا لسفيرة المغرب يؤكد أن الرسالة وصلت

لزرق: استدعاء ألمانيا لسفيرة المغرب يؤكد أن الرسالة وصلت

A- A+
  • دعا وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية السفيرة المغربية في برلين اليوم الجمعة 2 مارس 2021، إلى لقاء عاجل، لإجراء مناقشة عاجلة وشرح لما جرى، بعد رسالة ناصر بوريطة وزير الخارجية والتعاون إلى الحكومة وأعضائها بتعليق العمل المؤسساتي مع ألمانيا.

    والتزمت ألمانيا الصمت تجاه القرار المغربي في البداية، لكن الخارجية الألمانية أكدت في تصريح توصلت به قناة “دويتشه فيله DW عربية” حرصها على العلاقات مع المغرب واصفة إياها بـ”الطيبة”.

  • وقالت الخارجية الألمانية في تصريحها للقناة ذاتها “الحكومة الألمانية لا ترى أي سبب يعرقل العلاقات الدبلوماسية الطيبة مع المغرب، لذلك دعا وزير الدولة في وزارة الخارجية الألمانية السفيرة المغربية في برلين اليوم إلى لقاء لإجراء مناقشة عاجلة وشرح لما جرى”.

    وفي ذات السياق، قال رشيد لزرق أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري، بأن الاجراء المغربي يرمى إلى تنبيه ألمانيا بضرورة تقديم توضيحات لسلوكها تجاه المغرب، باعتبار تلك التوضيحات شرط ضروري للتعامل “بالمنطق السليم”، مؤكدا بأن “دعوة السفيرة إلى الاجتماع يؤشز لكون رسالة المغرب لألمانيا قد وصلت، و يمكن أن تكون مقدمة للقاء بين وزراء خارجية البلدين”.

    وأضاف الأكاديمي، بأن ” المغرب قام بهذه الخطوة لأنه يريد من الاتحاد الأوروبي الوضوح بخصوص قضية وحدته الترابية لأنه شريك استراتيجي للمغرب، مشيرا “أنه بعد الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية فإن ألمانيا مدعوة لسلك هذا الاتجاه”، مضيفا أن القرار رسالة دبلوماسية من المغرب ومنها إلى الاتحاد الأوروبي”.

    هذا، وأعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي المغربية أمس الاثنين “تعليق كل علاقة اتصال أو تعاون مع السفارة الألمانية في الرباط ومع كل المؤسسات الألمانية التابعة لها”.

    وجاء في رسالة وجهها ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني وباقي أعضاء الحكومة، أن هذا القرار “جاء بسبب سوء التفاهم العميق مع ألمانيا في قضايا أساسية تهم المملكة”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي