الجزائر : عودة الحشود بكثافة للشارع تخلط أوراق نظام العسكر الحاكم

الجزائر : عودة الحشود بكثافة للشارع تخلط أوراق نظام العسكر الحاكم

A- A+
  • وسط اختلاف في تعداد حجم الجزائريين المشاركين في احتجاجات اليوم الجمعة 26 فبراير 2021، بين نشطاء الحراك الذين يصفونه بالمليونية والسلطات الرسمية التي اعترفت بخروج احتجاجات بعدة مدن من بينها العاصمة الجزائر.

    اللافت في احتجاجات اليوم هو التخبط الذي أظهره النظام القائم، حيث تم من جديد اعتقال بعض نشطاء الحراك، كما ثم منع بعض المحتجين من المشاركة عبر إغلاق بعض الازقة، فيما اختفى بشكل نهائي في بعض المدن، كما أجبرت كثافة المشاركين في الاحتجاجات وسائل الاعلام المحلية على نقل صور التظاهرات وبعض المطالب الاجتماعية، بعيدا عن المطالب السياسية التي رفعها المحتجون.

  • قنوات عالمية، أشارت في تقاريرها إلى أن حراك الجزائر معاكس للاحتجاجات في العالم العربي، حيث لم يهدأ حراك الجزائر بتنحية الرئيس، بل استمر في مطالبه السياسية والاقتصادية حتى فرض وباء كورونا وقفة مؤقتة للحراك.

    واليوم، بعد عامين من انطلاق الحراك، خرج آلاف الجزائريين للشارع مرة أخرى، معبرين عن مطالبهم في “السلام والحرية والديمقراطية ودولة مدنية وليست عسكرية”، رغم القرارات الأخيرة للرئيس عبد المجيد تبون، عبر إطلاق سراح بعض النشطاء وإعفاء بعض الوزراء.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العثماني يطالب المواطنين بالالتزام بالإجراءات ”طوعا” للحد من انتشار المتحور