الاستقلال يدين الحملة المسعورة التي تقودها قوى الشر بالجزائر ضد ثوابت المغرب

الاستقلال يدين الحملة المسعورة التي تقودها قوى الشر بالجزائر ضد ثوابت المغرب

A- A+
  • عقدت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اجتماعها الأسبوعي عبر تقنية التناظر عن بعد اليوم الثلاثاء 15 فبراير 2021 برئاسة نزار بركة الأمين العام للحزب، حيث تدارست خلاله التطورات السياسية ببلادنا، والقوانين الانتخابية، والحماية الاجتماعية وكذا الوضعية التنظيمية للحزب.

    وبعد مناقشة مختلف هذه القضايا، نددت اللجنة التنفيذية بشدة، بالحملة الممنهجة و المسعورة التي تقودها قوى الحقد والشر بالجزائر لاستهداف الثوابت الوطنية ومقدسات بلادنا، مسخرة في ذلك وسائل الإعلام الرسمية و غير الرسمية المتحكم فيها، من أجل نفث سموم الكراهية والحقد والعنصرية المقيتة ونشر العداء بين الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري واللذين أبانا عن حس عالٍ من الوعي والأخوة والممانعة في مواجهة خطاب التفرقة والعداء.

  • وأدانت اللجنة وفق بلاغ لها، استهداف إعلام العسكر للملك، رمز سيادة الأمة ووحدتها، بلجوئها إلى استعمال أساليب ذميمة ومنحطة تبين بوضوح أزمة القيم والأخلاق التي وصلت إليها الطغمة الحاكمة والمتحكمة في الإعلام بالجزائر، في محاولة يائسة ومفضوحة لتصدير أزماتها الداخلية المتعددة الأبعاد إلى الخارج، والالتفاف على مطالب الحراك الرامية إلى إقرار الديمقراطية الحقة ووضع حد للاستبداد، ومحاربة الفساد المستشري في هياكل الدولة وفي الاقتصاد، والتوزيع العادل للثروات، وذلك بتحويل تركيز اهتمامات الرأي العام الداخلي على هذه المطالب إلى قضايا خارجية مصطنعة.

    وتدعو اللجنة التنفيذية في هذا الإطار إلى “تفعيل جميع الآليات والأعراف الديبلوماسية للتعبير عن رفض وإدانة هذا السلوك الأرعن والعدائي، والذي لم يزد الشعب المغربي إلا تشبثا وتعلقا بجلالة الملك نصره الله وبالثوابت الوطنية والدستورية للمملكة”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ائتلاف مدني يطالب بتقنين استهلاك مادة الحشيش في تونس