لهذا السبب اختلفنا مع بنكيران في مفاوضات تشكيل الحكومة التي تعثرت في 2017

لهذا السبب اختلفنا مع بنكيران في مفاوضات تشكيل الحكومة التي تعثرت في 2017

A- A+
  • في نبش في حيثيات ما جرى في كواليس مفاوضات تشكيل الحكومة التي تعثرت مطلع سنة 2017، وترتب عنها إعفاء الزعيم السابق لحزب “لامبا” عبد الإله بنكيران وتكليف العثماني بتشكيلها مكانه، أوضح امحند العنصر الأمين العام للحركة الشعبية، أن المشكل الذي طرح بين حزب “السنبلة” وبنكيران في المسار الشاق لتلك المفاوضات، هو إخبار هذا الأخير، للحركيين بشكل مفاجئ، برغبته في إشراك أحزاب الكتلة الديمقراطية في تشكيلة حكومته الجديدة، مؤكدا أن قيادة الحركة الشعبية رفضت هذا المقترح واعتذرت عن المشاركة فيها، حتى لا يتم تطويقها داخل أغلبية يهيمن عليها هذا التكتل السياسي من جهة وحزب العدالة والتنمية من جهة ثانية.

    وأوضح العنصر في حوار أجراه مؤخرا مع قناة “شوف تيفي”، أن قيادة الحركة صارحت بنكيران في هذا الأمر، مضيفا بالقول: “رفضنا ذلك لأننا ننتمي لتيار آخر، تيار متحرر ليبرالي، وهذا ما دفعنا لرفض هذا المقترح لأن هدفنا داخل الحركة الشعبية هو المشاركة في حكومة متوازنة يمكن أن ندافع فيها عن أفكارنا وتوجهاتنا السياسية، وهذا هو الخلاف الذي كان لنا مع عبد الاله بنكيران في ذلك الوقت”.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حسنية أكادير يمدد عقد مدربه رضى حكم لموسمين