المحمدية : صراع مرير بعد إزالة الرئيسة الحالية لصورة السابقة من البلدية

المحمدية : صراع مرير بعد إزالة الرئيسة الحالية لصورة السابقة من البلدية

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” بأن صراعا مريرا داخل المجلس الجماعي لمدينة المحمدية، بين الأغلبية المسيرة الحالية، والمعارضة التي كانت تسيطر على المجلس المسير سابقا، برئاسة مستشاري حزب العدالة والتنمية، خاصة بعد سحب صورة الرئيسة السابقة من بين صور الرؤساء الذين دبروا المجلس الجماعي.

    وحسب المعطيات المتوفرة، فالوضع بين الأحزاب السياسية المشكلة للمجلس البلدي للمحمدية وصلت مرحلة اللاعودة وسط تخوفات من تحول المنتخبين إلى بلطجية، حيث علاقات الصراع والتنافر والتنافس والتحاسد هي الطاغية، لأسباب شخصية بعيدا عن الإيديولوجيات واختلاف الرؤى في تدبير الجماعة، مايهدد السير العادي للمجلس المنتخب لخدمة المواطنين.

  • وفي ذات السياق، افاد عبد المنعم بيدري، مستشار بجماعة المحمدية ضمن فريق المعارضة، من خلال تدوينة على صفحته بالفيسبوك، بأن رئيسة الجماعة الحالية تقوم بإزالة صورة رئيسة الجماعة السابقة…يبدو أن هذا هو العمل الوحيد الذي ستقدم عليه في هذه الفترة القصيرة المتبقية من عمر المجلس”.

    هذا، وتم انتخاب زبيدة توفيق عن حزب التجمع الوطني للأحرار رئيسة لمجلس جماعة المحمدية مؤخرا، حيث حصلت على 25 صوتا مقابل 17 صوتا لمنافستها إيمان صبير مرشحة العدالة والتنمية الرئيسة السابقة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    متقاعدو وأرامل رجال الأمن الوطني بالعيون يستفيدون من لقاح كوفيد-19