اللائحةالوطنية للشباب:الأحزاب تتشبث بالرفع من عددأعضاءالبرلمان للتنازل عن الريع

اللائحةالوطنية للشباب:الأحزاب تتشبث بالرفع من عددأعضاءالبرلمان للتنازل عن الريع

A- A+
  • تواصل شبيبات الأحزاب السياسية خاصة الممثلة بالبرلمان، مساعيها للإبقاء على اللائحة الوطنية الخاصة بالشباب، رغم تعالي الأصوات بإسقاطها، باعتبارها ريعا، يستفيد منه فقط المحظوظون من أبناء قادة الأحزاب السياسية، بالإضافة إلى فشل تجربة اللائحة الوطنية لللشباب في النسختين الماضيتين لغياب القيمة المضافة.

    مصدر حزبي مطلع، أفاد في حديث مع “شوف تيفي” بأن إصرار مسؤولي الشبيبات الحزبية على إبقاء اللائحة، يأتي بدعم ومباركة من قادتهم بالأحزاب السياسية التي ينتمون إليها، حيث رغم غياب زعماء الأحزاب السياسية عن نقاش اللائحة الوطنية بشكل علني ومباشر، لكنهم يساندون شبيبات أحزابهم للتشبث باللائحة في الخفاء.

  • وأضاف المصدر ذاته، بأن نقاش الرفع من عدد أعضاء البرلمان، هو السبب الرئيسي وراء تشبث الشبيبات الحزبية باللائحة التي أضحت تعرف وطنيا بلائحة الريع، مضيفا بأن الأحزاب السياسية ستقبل بالتراجع عن اللائحة المخصصة للشباب، لكنها بالمقابل ستضغط للرفع من عدد أعضاء البرلمان، خاصة مجلس النواب الذي يبلغ عدد مقاعده حاليا 395، رغم النقاشات المتعلقة بالحكامة وتخفيض الإنفاق العمومي.

    هذا، وسبق لفريق برلماني، بمجلس النواب أن اقترح الرفع من عدد البرلمانيين من 395 حاليا إلى 425، عبر تخصيص كوطا لمغاربة العالم، قوامها 30 مقعدا، حيث يتوزعون عبر 305 أعضاء ينتخبون على صعيد الدوائر الانتخابية المحلية و90 عضوا ينتخبون برسم دائرة انتخابية وطنية تحدث على صعيد تراب المملكة، و30 عضوا ينتخبون برسم دوائر انتخابية للمغربيات والمغاربة المقيمين بالخارج.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الإطاحة بنقابة العدالة و التنمية من وزارة العلاقات مع البرلمان