ليدك تحمل مجلس مدينة الدار البيضاء المسؤولية

ليدك تحمل مجلس مدينة الدار البيضاء المسؤولية

A- A+
  • من جديد، حملت شركة ليدك المكلفة بالتدبير المفوض لقطاع الماء والتطهير السائل بالدار البيضاء، مجلس مدينة الدار البيضاء بعدم الالتزام بضخ الموارد المالية الكافية لتقوية شبكة التطهير السائل بالعاصمة الاقتصادية الذي تم الاتفاق عليه منذ سنة 2013.

    وأبرز مسؤول في القطاع الهندسي لليدك، اليوم الثلاثاء، أن هذا المخطط رصد له 1500 مليار سنتيم، التزمت ليدك بتوفير 500 مليار درهم فيما لم يلتزم مجلس المدينة بضخ 1000 مليار سنتيم للشروع في المخطط.

  • وأوضح المسؤول أن العجز في التمويل جعل قطاع الكهرباء في الشركة يغطي نفقات ومصاريف قطاع التطهير السائل في المدينة، ولا يزال يحتاج لموارد مالية كافية للبداية في تقوية شبكة التطهير السائل المهترئة.

    وأضاف مسؤول ليدك، أن مشاريع التطهير السائل، و خاصة القنوات المجمعة لمياه الأمطار، يتم إنجازها حسب الإمكانيات الاستثمارية المتوفرة. و التي تهدف إلى تقوية أو تمديد الشبكات من أجل مواكبة تنمية المدينة و المساهمة في تقليص تأثير التدفقات المائية في النقط المحددة على أنها تحتاج لأعمال تقوية.

    وكشف مسؤول ليدك أيضا، أن فرق التدخل التابعة للشركة وجدت صعوبة كبيرة في التدخل خلال الأمطار الأخيرة، بسبب نفايات في شبكة التطهير التي تفوق طولها 7000 كلم والتي تراقبها عن كثب بكاميرات متطورة ومواكبة مستمرة.

    وأبرز المسؤول أن نفايات الباعة المتجولين ونفايات أوراش البناء وما تحتويه من مواد صلبة أثرت على شبكة التطهير، إذ وجد أعوان ليدك أنفسهم أمام مواد صلبة كالإسمنت والأحجار و الإطارات المطاطية وبقاياها، ومواد كـ “الفيلاص” وهو ما سبب في اختناق بعض القنوات والمجاري في شبكة التطهير في العاصمة الاقتصادية، تخلصت ليدك في 2020 وحدها أزيد من 30 ألف طن من الترسبات في شبكتها.

    وساق مسؤول ليدك أيضا معطيات تقنية وعملية مهمة، تتمثل في كون بعض مناطق الدار البيضاء تقع جغرافيا تحت مستوى سطح البحر، ومن البديهي أن تتجمع مياه الأمطار في بعض المناطق، وهو ما يتعين علينا وضع كل السيناريوهات الممكنة لحل هذه المعضلة والتخلص من مياه الأمطار في مسارها الطبيعي وهو في اتجاه البحر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ائتلاف مدني يطالب بتقنين استهلاك مادة الحشيش في تونس