بعد صفعة أمريكا…”العصابة” تموه الجزائريين بمشاهد مسرحية جديدة من المحبس

بعد صفعة أمريكا…”العصابة” تموه الجزائريين بمشاهد مسرحية جديدة من المحبس

A- A+
  • بعد فشل البرنامج الوثائقي الذي بثه التلفزيون الجزائري حول تأمين الجيش المغربي لمعبر الكركرات، عاد منذ يوم أمس الأحد إلى بث عناوين تعريفية حول البرنامج الجديد الذي سيبث اليوم الإثنين 11 يناير تحت عنوان “قطاع المحبس 48 ساعة في قلب المعركة الخفية”.

    البرنامج الذي سيعرض مشاهد من مسرحية جديدة، حول الأوضاع على طول الحدود الشرقية للمملكة مع الجزائر، عبر توظيف ممثلين يلبسون الزي العسكري التابع لميليشيات البوليساريو، حيث سيتم الحديث مجددا عن معارك وبطولات، لاتوجد في الواقع وإنما عبارة عن مشاهد مصورة، تعتمد على الخيال العلمي والسينمائي.

  • الوثائقي الجديد، يأتي بعد فضيحة الفيلم الوثائقي السابق، والذي كشف عن كذب ما يطلق عليه الجزائريون بالعصابة، حيث تحدث عن معارك وهمية، وعن بطولات لأفراد الميليشيات، وهو ما يكذبه الواقع الميداني، بالدلائل والبراهين.

    المتتبعون للخطوة الثانية، للجيش الجزائري الحاكم، يؤكدون بأنها محاولة للتشويش على قضية الصحراء المغربية، خاصة في ظل المستجدات الحالية، وعلى رأسها اعتراف أمريكا بسيادة المغرب من جهة، وصفعة مساعد كاتب الدولة المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ديفيد شينكر، الذي حل بمدينتي الداخلة والعيون، عبر طائرة مباشرة من العاصمة الجزائرية، وهي رسالة قوية بمثابة صفعة لن ينساها النظام الجزائري الحاكم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العدالة تنصف الطفلة نور صدقت ”شوف تيفي” وكذب المغرضون