الرباط:معاناة البيضاويين من آثار الفيضانات تفشل في جمع زعماء الأغلبية الحكومية

الرباط:معاناة البيضاويين من آثار الفيضانات تفشل في جمع زعماء الأغلبية الحكومية

A- A+
  • فشلت جميع محاولات عقد اجتماع للقاء زعماء الأحزاب المشكلة للأغلبية الحكومية، حول الفيضانات التي نتجت عنها خسائر فادحة بمدينة الدار البيضاء، حيث أن ما يطلق عليه “بهيئة الأغلبية” التي تسير الحكومة الحالية، فشلت في اللقاء الذي كان الهدف منه دراسة الفيضانات الأخيرة وآثارها على المواطنين والبنية التحتية بالمدينة.

    الآثار الاقتصادية والاجتماعية للفيضانات الأخيرة، كانت ستكون محور لقاء لزعماء الأغلبية الحكومية منذ يوم السبت الماضي، لكن اللقاء لم يكتب له أن يخرج إلى النور، رغم دعوات زعماء الأغلبية الحكومية لعقد لقاء خاص حول الفيضانات وكذا الإجراءات المرتقبة.

  • مصدر حزبي مطلع، أفاد بأن الحكومة الحالية والأحزاب المشكلة لها، أضحى من الصعب أن تتوافق على خطوة تماشيا وانتظارات وانشغالات المواطنين، مضيفا بأن تدبير المرحلة بأقل الخسائر الممكنة، هي أسمى مايطمح له زعماء الأغلبية الحكومية، وعلى رأسهم سعد الدين العثماني رئيس الحكومة.

    وأضاف المصدر ذاته، بأن الأحزاب المشكلة للحكومة، لم تتفق طيلة مسارها إلا على قرارات وقوانين يعارضها المجتمع، فيما الوقوف على احتياجات الشعب ومتطلبات وانشغالات المواطنين، فهي آخر همومهم، وقد كشفت العديد من الوقائع على “سوء” تعامل واستجابة الحكومة للمتغيرات وظروف الكوارث.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    زخات مطرية رعدية قوية وتساقطات ثلجية من الجمعة إلى الأحد بعدد من أقاليم المملكة