الفيضانات تسائل صفقات التنمية والتأهيل الممولة دوليا بمبلغ 172 مليار سنتيم

الفيضانات تسائل صفقات التنمية والتأهيل الممولة دوليا بمبلغ 172 مليار سنتيم

A- A+
  • المشاهد المؤلمة والحزينة التي يتم التقاطها بشوارع وأحياء مدينة الدار البيضاء، أعادت نقاش البنية التحتية التي تتوفر عليها العاصمة الاقتصادية للمملكة، التي تضم أزيد من 12 في المائة من ساكنة المغرب، وتنتج 20 في المائة من الناتج الداخلي الوطني.

    ومن بين البرامج التي انطلق السؤال حولها، هو برنامج تنمية الدار البيضاء 2015 _2020، حيث استفاد مخطط التنمية من تمويل دولي كبير، حيث حصل المجلس البلدي للمدينة، على حوالي 172 مليار سنتيم، مقدمة من طرف البنك الدولي، إذ تم انتداب شركة الخدمات المحلية “كازا للخدمات” للتصرف فيه.

  • ويالإضافة إلى الأموال الضخمة التي تم الحصول عليها عبر قرض دولي، حصل كذلك مجلس المدينة على قروض من صندوق التجهيز الجماعي، من أجل تمويل جزء من برامج التنمية الترابية بالدار البيضاء الملتزم به من طرف وزارة الداخلية ممثلة بالمديرية العامة للجماعات.

    وأفاد مصدر من المجلس الجماعي بالدار البيضاء، بأن الجميع مستغرب للمشاهد التي يتم تناقلها بخصوص الفيضانات، مؤكدا بأن المجلس الجماعي للدار البيضاء قام بالعديد من الاتفاقيات وأطلق العديد من الصفقات بأموال أغلبها ديون على الجماعة، لكن وقعها في الواقع، غير محسوس بالنسبة للمواطنين.

    وشدد المصدر ذاته، بوجود استنفار كبير بالمجلس الجماعي للمدينة، وشركات التنمية المحلية، وكذا شركة ليدك، حيث يتخوف الجميع من تحمل مسؤولية ماحصل، خاصة وأن النشرات الجوية تؤكد استمرار تساقط الأمطار في الأيام المقبلة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عين أطلس تجدد شراكتها مع رمزي بوخيام بطل ركوب الأمواج وتصدر بألوان الطبيعة