بدرالدين دسولي يكشف عن سبب وفاة 70 طبيبا خلال 2020

بدرالدين دسولي يكشف عن سبب وفاة 70 طبيبا خلال 2020

A- A+
  • أكدت النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، أن فيروس كورونا المستجد فتك خلال سنة 2020، بأكثر من 70 طبيبا في صفوف أطباء القطاع الحر، كما تسبب في إدخال بعض الأطباء للعناية المركزة والإنعاش.
    وفي اتصال مع “شوف تيفي” أكد بدر الدين دسولي رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، أنه خلال الأشهر الأولى من الجائحة فرضت الدولة الحجر الصحي، وفرض على المواطن الالتزام بالإجراءات الاحترازية والمكوث في البيت، فكانت النتيجة الإصابات قليلة والوفيات أقل بكثير.
    وكان معظم المصابين يعالجون بالمستشفيات، لكن مع رفع الحجر الصحي الأول بدأ الناس الذين يعانون من أمراض مختلفة يترددون على العيادات، من بينهم المخالطون، وهناك من هو حامل للفيروس دون أن يعلم. فالطبيب بطبيعة الحال يقوم بواجبه كطبيب يعمل على فحص المريض ومن هنا تنقل له العدوى. للأسف 95 في المائة من الأطباء من بينهم أطباء المختبرات نقلت لهم العدوى من مرضاهم .
    و أوضح دسولي “أمام ارتفاع حالات الوفيات بين الأطباء في القطاع الخاص أصدرنا بلاغات ندق من خلالها ناقوس الخطر، من أجل أخذ الحيطة والحذر، مع أخذ التدابير الاحترازية مثل التباعد و أن لا يكون هناك اكتظاظ في قاعات انتظار العيادات”.
    وأضاف بدر الدين دسولي “سنة 2020، مرت في ظروف قاسية بالنسبة للأطر الصحية، فالإصابة بكوفيد 19 دفع عددا كبيرا منهم إلى الاقتراض أو اللجوء إلى إعانات من طرف الزملاء، للأسف قبل الجائحة كان الطبيب يشتغل في طمأنينة، واليوم أصبح يشتغل وسط الرعب والخوف من حمل الإصابة للعائلة، وليس لدينا الحق المكوث والاختباء في البيت، هذا يعتبر تخلٍّ عن الواجب الوطني لأنني من الجنود الأمامية، لكن هناك بعض المواطنين لا يحترمون التدابير الاحترازية، و التراخي وعدم المبالاة بالمرض ليس في صالح المواطن، خاصة و أن الموجة الثانية التي نعيشها خطيرة تنتقل بنسبة 47 في المائة أكثر من الموجة الأولى”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    العدالة تنصف الطفلة نور صدقت ”شوف تيفي” وكذب المغرضون