العثماني يكشف أن روسيا و بريطانيا تعترفان بسيادة المغرب على الصحراء

العثماني يكشف أن روسيا و بريطانيا تعترفان بسيادة المغرب على الصحراء

A- A+
  • أفاد رئيس الحكومة سعد الدين العثماني ، بأن دولا كبرى ستفتح قنصليات في الصحراء المغربية قريباً كما فعلت 19 دولة آخرها الولايات المتحدة الأمريكية.

    وأبرز رئيس الحكومة في الجلسة الشهرية اليوم الإثنين حول موضوع: “حصيلة وآفاق الدبلوماسية المغربية بشأن قضية الصحراء المغربية” ، أن الداخلة و العيون ستتحولان إلى قطبين دبلوماسيين لاحتضان مؤتمرات دبلوماسية دولية و إقليمية على غرار احتضان العيون في فبراير 2021 لـ “المنتدى الوزاري الثالث المغرب و دول جزر المحيط الهادي” الذي يضم 12 دولة.

  • وذكر العثماني، أنه سيتم استكمال ترسيم الحدود البحرية للمملكة من خلال تحيين الترسانة القانونية الوطنية المتعلقة بالمجالات و الحدود البحرية لملاءمتها مع السيادة الوطنية للمملكة الكاملة في حدودها الحقة برا و بحراً و مقتضيات الاتفاقيات الأممية حسب قانون البحار.

    وكشف رئيس الحكومة، أنه سيتم إبرام اتفاقيات مع قوى وازنة في المجال الاقتصادي والتجاري يمتد تطبيقها إلى الأقاليم الجنوبية ومن بينها اتفاقية الشراكة المبرمة بين المغرب والمملكة المتحدة في 26 أكتوبر 2019 والاتفاقية المبرمة مع روسيا في مجال الصيد البحري ، مؤكداً أن كل هذه الاتفاقيات تدمج الصحراء المغربية ضمنها.

    وأوضح العثماني أن الدول التي سحبت اعترافها من الكيان الوهمي بلغت 164 دولة، و ذكر في هذا الصدد دول بوليفيا و جمهورية غويانا اللتان أعلنتا سحب اعترافهما بالجبهة الانفصالية سنة 2020.

    و أضاف العثماني ، أن الإعلان الرئاسي الأمريكي تبعه أربع قرارات سيادية بالغة الأهمية هي الإعتراف الرسمي بالسيادة المغربية على الصحراء، و دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي باعتبارها الحل الوحيد للنزاع، و فتح قنصلية عامة بالداخلة، و تشجيع الاستثمارات في منطقة الصحراء المغربية.

    و أوضح العثماني أن أمريكا كانت لا تستطيع من قبل الاستثمار في الصحراء بسبب عدم اعترافها بأنها أرض مغربية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي